الجزيرة و قناة DW الألمانية تتحدثان عن إضراب المعتقل عمران الرضوان

الكاتب Emirati Affairs 2017-06-17

الجزيرة و قناة DW الألمانية تتحدثان عن إضراب المعتقل عمران الرضوان

شهدت الأيام الماضية حملات مكثفة من مغردين إماراتيين دعما للمعتقل في قضية الإمارات 94 عمران الرضوان والذي كان قد أعلن عن دخوله في الإضراب المفتوح تنديدا لما حدث داخل سجن الرزين من انتهاكات الأمن الإماراتي والتحرش بالمعتقلين .

وقد استخدم المغردون وسم #اضراب_في_سجون_ابوظبي وقد حاز على نسبة مشاركة واسعة جدا ومطالبات بضرورة الإفراج عن المعتقلين وتسوية أوضاعهم داخل المعتقلات .

ويبدو بان الوسم قد وصل إلى الدول الأوروبية والغربية وخاصة بعد استخدام المغردين للوسم باللغة الانجليزية (#Strike_in_AbuDhabi_jails ) بالإضافة إلى التعريف بالمعتقل أيضا باللغة الانجليزية .

موقع الجزيرة نت و موقع التلفزيون الألماني DW  سلطا الضوء على حملة التضامن مع عمران الرضوان والحديث عنه وعمل تقرير عبر موقعها الالكتروني حيث جاء في التقرير ..

وسم أطلقه مغردون إماراتيون بعد أنباء عن دخول معتقلين سياسيين في أحد سجون أبو ظبي إضراباً عن الطعام. فكيف كان التفاعل معه؟

انتشر في الإمارات وسم (هاشتاغ) #إضراب_في_سجون_أبوظبي، تناقل فيه المغردون أنباءاً عن قيام من قالوا إنهم معتقلون سياسيون بالإضراب عن الطعام في سجن الرزين بأبوظبي. ويقول المشاركون في التغريد إن ما أطلقوا عليه اسم "معركة الأمعاء الخاوية" بدأت من داخل سجن الرزين بسبب ما يقال إنها ممارسات عنيفة وحرمان من الحقوق من قبل إدارة السجن وجهاز أمن الدولة الإماراتي تجاه النزلاء ،إلى جانب السجن لفترات طويلة بلغت خمس سنوات لبعضهم دون محاكمات.

ويقول حمد المطوع أحد المغردين على الهاشتاغ

بينما يتحدث محمد القايدي عن أشكال العنف التي يتعرض لها المعتقلون السياسيون في سجن الرزين:

كما تحدثت منظمة العفو الدولية "آمنستي" عن تعرض أحد المعتقلين لاعتداء جسدي وتهديدات بالقتل قبل القبض عليه

بالإضافة إلى ذلك، ذكرت الكثير من التدوينات السجين عمر الرضوان "الذي يقضي عقوبة السجن سبع سنوات منذ عام 2012، في القضية المعروفة إعلامياً بالـ94"، والتي يُتهم فيها بالانضمام إلى جماعة الإخوان المسلمين أو ما يسمى "التنظيم السري". وقال ذوو الرضوان إنه دخل إضراباً عن الطعام عقب تعرضه للتعذيب والتحرش الجنسي داخل السجن.

وأضاف ناصر بن فاضل بان عمران الرضوان يدخل أسبوعه الثالث مضربا عن الطعام في سجن الرزين بحثا عن الحرية والكرامة

التغريدات تحدثت أيضاً عن الناشط الحقوقي الإماراتي أحمد منصور، الذي قالت وسائل إعلام حكومية إنه "احتجز بتهمة نشر أخبار كاذبة وشائعات على تويتر وبإثارته للفتنة الطائفية، ما من شأنه الإضرار بالتناغم الاجتماعي في الإمارات ووحدة البلاد وتشجيع أتباعه على وسائط التواصل الاجتماعي على عدم اتباع قوانين الدولة، وتصوير الإمارات على أنها بلد لا يعرف القانون".

 

الكاتب Emirati Affairs 2017-06-17