الإمارات والسعودية انتهكتا القانون الدولي الإنساني خلال ندوة في لندن

الكاتب Emirati Affairs 2017-09-25

الإمارات والسعودية انتهكتا القانون الدولي الإنساني خلال ندوة في لندن

قال المشاركون في ندوة نظمها منتدى أكسفورد لدراسات الخليج وشبه الجزيرة العربية في لندن، إن الحرب التي تقودها السعودية والإمارات في اليمن تنتهك القانون الدولي الإنساني، وإن الأزمة لم تكن تتطلب تدخلا عسكريا متسرعا.

 وتحدث خلال هذه الندوة، التي خصصت لبحث الأزمة اليمنية والتدخل السعودي فيها، باحثون وأكاديميون وعسكريون ودبلوماسيون، ومنهم وزير الشباب اليمني السابق رأفت الأكحلي.

 وقال المتحدثون إن السعودية تبحث عن مخرج لها من اليمن، وإنها لم ترغب في حرب طويلة هناك.

 ورأى الدكتور دينيس ساموت من مؤسسة "لينكس" المعنية بالسلام والحكم الرشيد أنه كان بالإمكان تفادي هذه الحرب، وقال إن ملك السعودية لم يفهم أن الحل في اليمن يتطلب رؤية بعيدة الأمد.

 وأضاف ساموت أن السعودية، ومعها الإمارات، ضلتا الطريق وضيعتا الفرصة لتحقيق الاستقرار في اليمن بسبب هذه الحرب.

 من جهتها، قالت شيرين الطرابلسي ماكارثي من "معهد التنمية عبر البحار" إن الحصار الاقتصادي الذي تفرضه السعودية يزيد من تدهور الأوضاع في اليمن، وتساءلت: لماذا يستمر هذا الحصار بالرغم من الكوارث الإنسانية التي تحدث هناك؟

وتحدث المشاركون أيضا عن انهيار الاقتصاد اليمني بسبب الحرب، وقالوا إن النظام المصرفي تهاوى بسبب الحصار السعودي.

 وخلصت الآراء التي استعرضتها الندوة إلى أن انهيار اليمن يشكل خطرا على جيرانه، لا سيما السعودية، وأن الحوار والمصالحة هما الحل الوحيد للأزمة

الكاتب Emirati Affairs 2017-09-25