وزير الخارجية القطري .. لا نسعى للتصعيد العسكري مع الامارات

الكاتب Emirati Affairs 2018-01-27

وزير الخارجية القطري .. لا نسعى للتصعيد العسكري مع الامارات

قال وزير الخارجية القطري، الشيخ «محمد بن عبدالرحمن آل ثاني»، الخميس، إن بلاده لا تسعى إلى التصعيد العسكري مع الإمارات.

وشدد «آل ثاني» في مقابلة على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، على أن «قطر لن تستفز أبدا أي بلد»، مشيرا إلى أن الخلاف بين الدوحة وجيرانها الخليجيين يعرقل التعاون الأمني الإقليمي، بحسب «رويترز».

وأضاف أن قطر رحبت بتصريحات مسؤول عسكري إماراتي كبير هذا الأسبوع بأن الجيش تلقى تعليمات بعدم تصعيد الأزمة المندلعة منذ سبعة أشهر مع قطر.

وتابع: «كما نعلم، ليس هناك نية لهذا الصراع العسكري، لقد طالعنا إعلانهم أمس ورحبنا به، بالنسبة لنا، فنحن لا نرى أي حل سوى اللجوء إلى الحوار».

وفي وقت سابق من هذا الشهر اتهمت قطر الطائرات العسكرية الإماراتية بانتهاك مجالها الجوى بشكل متكرر، بينما قالت البحرين والإمارات إن طائرات حربية قطرية اعترضت طائرتين مدنيتين إماراتيتين.

ونفى الجانبان الاتهامات المتبادلة، لكنهما أشارا إلى أنهما يريدان تهدئة الخلاف الذي يأتي في وقت تشهد فيه العلاقات بين قطر وجيرانها الخليجيين توترا شديدا.

والأسبوع الماضي، أعلنت قطر أنها اشتكت إلى الأمين العام للأمم المتحدة، «أنطونيو غوتيريش» ورئيس مجلس الأمن الدولي، «ليو جاي»، اختراق طائرة نقل عسكرية إماراتية مجالها الجوي، في وقت سابق من الشهر الجاري.

وجاء ذلك غداة إعلان الدوحة انتهاك مقاتلة إماراتية مجالها الجوي في 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأكدت مندوبة قطر لدى الأمم المتحدة «علياء أحمد بن سيف آل ثاني» أن «تكرار هذه الحادثة النكراء واستمرار دولة الإمارات في انتهاك سيادة دولة قطر وتهديدها لسلامة حدودها وأراضيها يعتبر دليلا على مضي السلطات الإماراتية في النهج الرامي لخرق أحكام القانون الدولي والاتفاقيات والمواثيق والأعراف الدولية».

وحذرت قطر من تكرار اختراق مجالها الجوي، مؤكدة أنه في حال تكرار الإمارات مثل هذا الانتهاك فإنها ستتخذ كامل الإجراءات اللازمة للدفاع عن حدودها ومجالها الجوي وأمنها القومي حفاظا على حقها السيادي المشروع.

الكاتب Emirati Affairs 2018-01-27