الحليف الاستراتيجي للخارجية الإماراتية يشمت بشهداء الإمارات

الكاتب 2015-11-09

الحليف الاستراتيجي للخارجية الإماراتية يشمت بشهداء الإمارات

نشرت وكالة فارس الإيرانية الرسمية رسماً كاريكاتيرياً مشيناً، تهجمت فيه على شهداء الإمارات الذين سقطوا على أرض اليمن، في الوقت الذي تصف به الخارجية الإماراتية إيران بـ"الحليف الاستراتيجي".

وبعنوان "أجساد الجنود الإماراتيين القتلى في اليمن"، قدمت الوكالة الفارسية رسمها، متجاهلة حرمة الموت وحرمة الدين بدون أي حياء، معبرة عن حقيقة النفسية والمزاج العام الإيراني تجاه الإمارات وأهلها، والشامت بشهدائها.

ويصور الكاريكاتور مشهد عودة الجنود الإماراتيين إلى وطنهم، تزامناً مع قيام القوات الإماراتية باستبدال دفعتها الأولى من الجنود في اليمن بدفعة جديدة خلال الأيام الماضية.

ويأتي ذلك في الوقت الذي عبر فيه المسؤولون الإماراتيون في أكثر من مناسبة عن أن إيران تمثل حليفاً استراتيجياً للإمارات، حيث خرج وزير الخارجية عبد الله بن زايد قبل فترة مؤكداً أن إيران لا تزال شريكاً استراتيجياً لبلاده مشيراً لحرصه على التقارب أكثر من أي وقت مضى، مضيفاً أن العلاقات مع إيران متينة وترتكز على الاحترام والتعاون، في سار أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية على نفس النهج في حديثه في أحد المؤتمرات مؤخراً حين وصف إيران بالـ"جارة".

هذه التصريحات لمسؤولي الإمارات تأتي مع تلاقي مصالحهم وأجندتهم الخاصة مع المصلحة الإيرانية على أرض سوريا، والمتمثلة بالحفاظ على نظام الأسد الدموي ومحاربة التيارات الإسلامية المعتدلة، والتي تشكل البديل الأجهز لنظام بشار، لتخرج الوكالة الرسمية الإيرانية لتوجه لطمة قوية على وجههم بهذا الرسم المسيء لشهداء الإمارات وأهلهم وذويهم.

يذكر أن أكثر من 70 شهيداً إماراتياً سقطوا هجمات متفرقة في الأراضي اليمنية، شنتها قوات الحوثي والقوات الموالية للمخلوع علي عبد الله صالح، والذي ينعم ابنه بحماية وأمان السلطات الإماراتية في مفارقة أخرى، تضاف إلى مفارقة التودد الإماراتي لإيران التي لا تتوقف عن تعبيرها الرسمي عن عدائها للإمارات وأهلها.

الكاتب 2015-11-09