المعهد الدولي للصحافة (IPI) يدعو الإمارات للإفراج عن صحفي أردني معتقل في سجونها

الكاتب 2016-09-03

المعهد الدولي للصحافة (IPI) يدعو الإمارات للإفراج عن صحفي أردني معتقل في سجونها

دعا المعهد الدولي للصحافة (IPI) دولة الإمارات العربية المتحدة إلى الإفراج عن الصحفي الأردني تيسير النجار المعتقل في سجونها منذ ثمانية أشهر و نصف دون تهمة محددة .

وقد اعتقل النجار  من قبل شرطة ابوظبي في المطار بعد أن منعته جهات أمنية من السفر إلى عمان بتاريخ 3/ 12 / 2015 ، وطلبوا منه مراجعتهم يوميا دون أن يتلقى أية إجابة عن سبب منعه من السفر وفي صباح 13 /12/2015 اتصلت به شرطة ابوظبي في المطار وطلبوا منه مراجعتهم غايات سفره وتم اعتقاله هناك ومنذ لك التاريخ انقطعت إخباره نهائيا. 

النجار يعمل في مؤسسة تدعى ( الجواء للثقافة والإعلام ) ورفض رئيسها التنفيذي ( محمد المبارك ) منذ لحظة اعتقال الزميل النجار الإجابة على اتصالات أهله وذويه في عمان بالرغم من أنهم حاولوا عشرات المرات الاتصال على هاتفه الخاص لكنه لم يرد عليهم.

و كانت السلطات الإماراتية قد اعتقلت النجار بتهمة التخابر مع قطر و قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إن الحكومة أوقفته على خلفية نشر عبارة على «فيسبوك» في 14 تموز/يوليو 2014 انتقد فيها دولة الإمارات ومصر فيما حصل في قطاع غزة، مؤكداً على حق المقاومة في تحرير الأراضي الفلسطينية من الاحتلال الإسرائيلي

كما يواجه النجار تهمة الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين التي تصنفها الإمارات على أنها منظمة إرهابية و بحسب قانون الإرهاب في الإمارات فان هذه التهمة تقود إلى عقوبة الإعدام أو إلى السجن مدى الحياة

يذكر أن العديد من المنظمات الحقوقية كانت قد استنكرت ظروف اعتقال الصحفي الأردني النجار و حرمانه من التواصل مع عائلته و مع المحامين خاصة و انه لا يوجد تهمة واضحة ضده .و قد صرح داوود الخطاب عضو المجلس التنفيذي لمعهد الصحافة بعمان بأنه و للأسف السلطات الإماراتية لا تقدم أي تفسير واضح لأسباب اعتقال الصحفي النجار بالإضافة إلى عدم تحرك الإعلام العربي ف خصوص هذه القضية خشية من ردة فعل الحكومة الإماراتية .

كما صرح مدير المعهد الدولي للصحافة ستيفان اليس بان الاختفاء القسري و الحرمان من المحاكمة العادلة يعد انتهاكا للمعايير الدولية لحقوق الإنسان مضيفا بان المعهد يحث السلطات في دولة الإمارات لتلبية هذه الالتزامات في قضية السيد النجار و غيره من المعتقلين في سجون الإمارات.

و كانت منظمة «هيومن رايتس ووتش»  قد اتهمت الإمارات بالإخفاء القسري للصحافي النجار مطالبة بالكشف عن مكانه والسماح له بالاتصال بمحام.

وقالت المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان  في بيان إن الصحافي تيسير النجار (42 عاماً) يعمل في الإمارات محتجز بمعزل عن العالم الخارجي منذ أن استدعته إدارة التحريات الجنائية في أبوظبي في 13 كانون الأول/ديسمبر 2015، وعلى السلطات الإماراتية الكشف عن مكان احتجازه والسماح له فورا بالاتصال بمحام وبعائلته.

الكاتب 2016-09-03