منظمة الطيران التابعة للأمم المتحدة تحاول انهاء أزمة الطيران الخليجية

الكاتب Emirati Affairs 2018-03-31

منظمة الطيران التابعة للأمم المتحدة تحاول انهاء أزمة الطيران الخليجية

قال مصدران مطلعان، هذا الأسبوع، إن منظمة الطيران المدني الدولي التابعة للأمم المتحدة تحاول التوسط لعقد محادثات بين قطر وجيرانها لنزع فتيل توتر نشب مؤخرا بسبب ما قيل إنها انتهاكات للمجال الجوي لكن المنظمة لن تتدخل في النزاع السياسي.

وقال أحد المصدرين إن منظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو) تعمل لتنسيق اجتماع إقليمي لهيئات الطيران المدني وسلطات المراقبة الجوية في الخليج في الأسابيع القليلة المقبلة في إطار جهود أوسع نطاقا لتحسين الاتصالات.

واتهمت الإمارات مقاتلتين قطريتين، هذا الأسبوع، بالتحليق على مسافة قريبة بشكل خطير من طائرتين مدنيتين في المجال الجوي البحريني في أحدث واقعة ضمن سلسلة أحداث مشابهة أثارت التوتر في المنطقة. فيما نفت الدوحة اتهامات الإمارات.

ولا يمكن لإيكاو، ومقرها مونتريال، فرض قواعد ملزمة على الحكومات لكنها تمتلك نفوذا من خلال معايير الأمن والسلامة التي صدقت عليها الدول الأعضاء فيها وعددها 191.

وقال أنتوني فلبن المتحدث باسم المنظمة، عبر البريد الإلكتروني، إن إيكاو “تراقب حاليا تلك الأحداث وتعمل مع كل الدول المعنية للمساعدة في إبقاء الأجواء في هذا الجزء من العالم مفتوحة وآمنة ومؤمّنة للعمليات الدولية”.

وقال المصدر الثاني إن المنظمة لا تعتزم التدخل في تلك النزاعات الأخيرة التي تخص انتهاكات مجال جوي.

وأوضح المصدر الأول أن تحسين الاتصالات أمر أساسي لأن المجال الجوي القطري محدود وهو يقع في نطاق منطقة معلومات الرحلات الجوية البحرينية.

وطلب المصدران عدم ذكر اسميهما لأن المحادثات سرية. ولم يتسن الوصول إلى مسؤولين من البحرين وقطر والإمارات للتعليق.

ومنذ يناير تبادلت دول خليجية الاتهامات بشأن انتهاكات للمجال الجوي.

وفي يونيو عام 2017 قطعت الإمارات والبحرين والسعودية ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر وفرضت عليها حصارا واتهمتها بدعم االإرهاب، فيما تنفي الدوحة الاتهامات.

وساعدت إيكاو، العام الماضي، الخطوط الجوية القطرية على التوصل إلى مسارات طيران للطوارئ فوق المياه الدولية بعد أن رفض جيران قطر السماح لطائراتها باستخدام مجالاتهم الجوية.

وقال المصدر الثاني إن من المتوقع أن يستمع مجلس محافظي إيكاو في يونيو إلى حجج دول الخليج بشأن الحصار الجوي الذي تعترض عليه قطر.

 

الكاتب Emirati Affairs 2018-03-31