الامارات تستنكر احتجاز الصومال لطائرتها المحملة بالأموال

الكاتب Emirati Affairs 2018-04-11

الامارات تستنكر احتجاز الصومال لطائرتها المحملة بالأموال

استنكرت الإمارات العربية المتحدة،  الثلاثاء ، قيام السلطات الصومالية باحتجاز طائرة مدنية إماراتية خاصة في مطار مقديشو الدولي.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" أن "الإمارات أعربت عن استهجانها وشجبها واستنكارها قيام السلطات الأمنية الصومالية باحتجاز طائرة مدنية خاصة مسجلة في دولة الإمارات يوم الأحد الموافق 8 أبريل الجاري في مطار مقديشو الدولي، وعلى متنها 47 شخصا من قوات الواجب الإماراتية، والقيام بالاستيلاء على المبالغ المالية المخصصة لدعم الجيش الصومالي والمتدربين تحت تهديد السلاح".

​وأضافت "وتطاول بعض عناصر الأمن الصومالي على بعض أفراد قوات الواجب الإماراتية، مما أدى إلى تأخير إقلاع الطائرة لعدة ساعات، علما أن هذه المبالغ مخصصة لدعم الجيش الصومالي ودفع رواتبهم، وذلك استنادا إلى مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين في نوفمبر 2014، والمتعلقة بتعزيز التعاون العسكري بين البلدين".

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان لها، إن "هذه الخطوة غير القانونية، من حيث أنها تناقض الأعراف والتقاليد الدبلوماسية المستقرة بين الدول، كما أنها تعد إخلالا جسيما بأحكام مذكرة التفاهم المشار إليها، وبالتالي مخالفة لقواعد القانون الدولي والأعراف الدولية".

واختتمت بالقول "إذ تستنكر الإمارات العربية المتحدة هذا التجاوز للقانون والأعراف الدولية، في الوقت الذي قدمت فيه دولة الإمارات كافة أنواع الدعم السياسي والاقتصادي والعسكري والانساني في أحلك الظروف من أجل ترسيخ الأمن والاستقرار في الجمهورية الصومالية الفيدرالية".

وأفاد صحفيون في الصومال بأن حكومة بلادهم احتجزت طائرة إماراتية تحمل مبلغًا غير محدد من المال، على الرغم من أن بعض المصادر قدرت المبلغ بـ 13 مليون دولار نقدًا.

وكانت الإمارات في مسار لصراع دبلوماسي مع الصومال بسبب موقف السلطات الإماراتية من الرئيس الصومالي الجديد، وبشأن بناء قاعدة عسكرية إماراتية في إقليم "أرض الصومال" رغم رفض الحكومة الصومالية في مقديشو.

ونهاية الشهر الماضي قالت وسائل إعلام صومالية إن الخارجية في مقديشو استعدت السفير الإماراتي في مقديشو، محمد الحمادي، وأبلغته أن الحكومة الصومالية لن تقبل أي مساس بسيادتها الوطنية ولن توافق على أي اتفاقات أبرمت دون إرادتها.

وخلال اللقاء، قالت وسائل الإعلام، إن السفير الإماراتي أكد أن بلاده تحترم وتلتزم بالسيادة الصومالية.

وفي نفس اليوم قال مندوب الصومال في الأمم المتحدة إن إجراءات الإمارات في "أرض الصومال" انتهاك صارخ للقانون الدولي.

 

ويشير المندوب الصومالي إلى سيطرة الإمارات على ميناء في "أرض الصومال" التي تقول إنها مستقلة، واستقبلت "رئيسها" الشهر الجاري. كما تبني أبوظبي قاعدة عسكرية كبيرة في تلك المنطقة ووقعت عقداً لتدريب القوات الانفصالية هناك.

الكاتب Emirati Affairs 2018-04-11