التجمع اليمني ينفي ضلوعه بتمزيق صور الإمارات في رده على قرقاش

الكاتب 2018-09-06

التجمع اليمني ينفي ضلوعه بتمزيق صور الإمارات في رده على قرقاش

نفى حزب التجمع اليمني للإصلاح (إخوان اليمن)، صلته باحتجاجات شعبية اندلعت في عدد من مناطق جنوب اليمن بسبب انهيار العملة وتدهور الاقتصاد

جاء ذلك ردًا على تصريحات مسؤول الشؤون الخارجية "أنور قرقاش" اتهم فيها الإصلاح بالوقوف وراء احتجاجات شعبية وتمزيق صور عدد من قيادات الامارات في المكلا، عاصمة حضرموت شرقي اليمن

وقال رئيس حزب الإصلاح محمد اليدومي " نحن في التجمع اليمني للإصلاح أعلناها مراراً وتكراراً أننا لسنا لؤماء حتى ننكر جميل من وقف مع شعبنا وبلادنا في أحلك الظروف وأشدها قتامة، وامتزج دماء أبنائهِ بدماء أبنائنا في ساحة الدفاع عن عقيدتنا واستقلالنا… وسنترك من يُشكك في هذا زوراً وبهتاناً للتاريخ”. 

وأضاف اليدومي “فاللهم لا شكوى إلا إليك وأنت حسبنا وكفى”، على حد قوله.

وقال عدنان العديني، نائب رئيس دائرة الاعلام والثقافة بالحزب، "نستنكر ما قاله أ.أنور قرقاش ونعتقد أنه لا يعبر عن رأي الأشقاء في الإمارات الذين يكن لهم الإصلاح وللمملكة كل الامتنان على دعمهم لليمن." 

وأضاف، "لا نشك للحظة أنهم يدركون أنه لا علاقة للإصلاح بما يحدث في حضرموت أو غيرها، وأنهم يعلمون جيداً من هي الجهة التي تقف وراءها وأجندتها التي تحملها". 

وكان قرقاش كتب عبر حسابه في "تويتر" “السلوك المخزي تجاه رموز الإمارات والتحالف في حضرموت وبعض مناطق الجنوب والتي يوجهها الإصلاح لن تثنينا عن تأدية المهمة”. 

وتشهد مُدن يمنية عدة لا سيما في جنوب البلاد، احتجاجات منذ أيام، ضد تردي الوضع الاقتصادي وانهيار العملة المحلية وسياسة الحكومة

 والأربعاء تعمد متظاهرون محسوبون على "المجلس الانتقالي الجنوبي" الذي تشكل بدعم من "أبوظبي في مدينة المكلا إلى تمزيق صور أولاد زائد من على شوارع المدينة، بالإضافة إلى العاهل السعودي وولي عهده

 وهذا أول هجوم رسمي من الامارات للحزب اليمني بعد محاولة تقارب بين الطرفين بعد لقاء ولي عهد الرياض وأبوظبي بزعيم حزب الإصلاح، محمد عبدالله اليدومي، وأمين عام الحزب، عبدالوهاب الأنسي، في 13 ديسمبر 2017، بعد أكثر من أسبوع على مقتل الرئيس السابق، علي عبدالله صالح برصاص الحوثيين.

الكاتب 2018-09-06