رويترز .. القانون الجديد بخصوص التأشيرات فشل في انقاذ سوق دبي

الكاتب Emirati Affairs 2018-09-18

رويترز .. القانون الجديد بخصوص التأشيرات فشل في انقاذ سوق دبي

هبطت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط بسبب التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، إذ تراجعت بورصة دبي رغم قانون جديد للتأشيرات يهدف إلى دعم أسعار العقارات الهابطة، لكن البورصة السعودية تعافت بعد موجة انخفاض استمرت خمس جلسات بحسب ما أورده تقرير لوكالة رويترز..

وأعلنت الإمارات العربية المتحدة عن قواعد للتأشيرات تتيح للمغتربين المتقاعدين الإقامة في البلاد بتأشيرات قابلة للتجديد كل خمس سنوات، وهو ما قد يشجعهم على شراء منازل أو ضخ استثمارات أخرى. وأعلنت الحكومة أيضا عن خفض رسوم الكهرباء للقطاع الصناعي.

لكن أسواق الأسهم لا تزال ضعيفة، مع تراجع مؤشر سوق دبي 0.8 في المئة مسجلا أدنى مستوياته في 32 شهرا، وهبط سهم إعمار العقارية القيادي 1.7 بالمئة، وسهم داماك العقارية 2.9 بالمئة.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.7 بالمئة، مع هبوط سهم الدار العقارية 2.7 بالمئة، وتراجع سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر مصرف في الإمارة، 2.6 بالمئة.

وقال أيوب أنصاري كبير محللي بنك سيكو البحرين: "من الواضح أنه تطور إيجابي من المنظور الطويل المدى للقطاع العقاري في الإمارات، ولكن على المدى القصير تظل المعنويات في البورصة ضعيفة ولا يتوقع أن يكون التأثير كبيرا على الأسهم العقارية الإماراتية نتيجة لهذا الإعلان".

وصعد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.9 في المئة، متعافيا من أدنى مستوياته في ستة أشهر الذي سجله أمس الأحد، ومخالفا الاتجاه النزولي لأسواق في المنطقة.

اتخذت الإمارات عدة خطوات في الآونة الأخيرة لمحاولة تعزيز الاقتصاد وتشجيع الناس على البقاء، حيث أعلنت الإمارات العربية المتحدة انها قد خففت لوائح تأشيرات العمل في وقت سابق من هذا العام، بينما سمحت أيضا بملكية أجنبية بنسبة 100٪ لشركات في قطاعات محددة ومستهدفة خارج مناطق التجارة الحرة القائمة.

وفي أوائل حزيران (يونيو)، أعلنت الإمارات عن حزمة تحفيز اقتصادية ضخمة بقيمة 50 مليار درهم (14 مليار دولار). وشمل ذلك مجموعة من التدابير المصممة لتعزيز سهولة ممارسة الأعمال التجارية، مع دعم الاستثمار في التقنيات والبنية التحتية الجديدة.

ووفق تقارير دولية عديدة خلال الشهرين الماضيين فإن إمارة "دبي" تتعرض لهزة اقتصادية، هزة تشبه تلك التي حدثت في 2008، وعلى الرغم من أن تصريحات الحكومة تؤكد أنها تأخذ الاحتياطات إلا أن التراجع في الاستثمار والعقارات بات واضحاً لمن يعيش في دبي أو للمتابع من خارجها

الكاتب Emirati Affairs 2018-09-18