حسين النجار: أكاديمي وخبير تدريب ومربي الأجيال، معتقل ومكبل بالأغلال!!

الكاتب Emirati Affairs 2018-09-18

حسين النجار: أكاديمي وخبير تدريب ومربي الأجيال، معتقل ومكبل بالأغلال!!

هو المربي الفاضل والمواطن الإماراتي المثقف الطموح المحب لوطنه، واحد من أبرز الكوادر الأكاديمية التعليمية في مجاليْ الإدارة والتدريب في دولة الإمارات العربية المتحدة، اسمه: حسين علي عبد الله النجار، مواليد خورفكان في العام 1963م، وهو أبرز المعلمين المعتقلين في سجون الأمن الإماراتي المسعور بلا تهمة أو دليل.

المؤهلات العلمية

*بكالوريوس علوم وتربية، تخصص: فيزياء ورياضيات، جامعة الإمارات العربية المتحدة (1984م).
*درجة الماجستير علوم البيئة، جامعة الإمارات العربية المتحدة (1996م)

السيرة المهنية:

*مدرس مادة الفيزياء للمرحلة الثانوية 1984-1992م/ المنطقة الشرقية التعليمية– منطقة العين التعليمية
*موجه مادة الفيزياء 1992-1997م/ منطقة العين التعليمية
*موجه أول مادة الفيزياء والعلوم العامة 1997–2002م/ وزارة التربية والتعليم والشباب – دبي.
*نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الخبراء للاستشارات التربوية والإدارية، الشارقة 2002-2003م.
*مدير عام، نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة منارات للاستشارات التعليمية، دبي 2003 حتى الآن.

الخبرات العملية والإنجازات:

*خبرة لمدة 18 عامًا في تصميم وتنفيذ البرامج التدريبية.
*خبرة تزيد على 5 سنوات في التأسيس والإشراف الإداري والفني على المدارس النموذجية.
*العمل القيادي الكشفي الجامعي وما بعد الجامعي (الحصول على الشارة الخشبية).
*خبرة في تصميم وبناء المناهج التعليمية.
*مدير برنامج (الشهادة الدولية:المدرب المتميز) المعتمد من المعهد البريطاني للقيادة والإدارة
Institute of Leadership and Management (ILM)
*
حاصل على شهادة (External Verfier)  من المعهد البريطاني للقيادة والإدارة
Institute of Leadership and Management (ILM)
*مدرب في الجوانب التربوية والإدارية، في العديد من المؤسسات والوزارات والدوائر، حيث استهدف العديد من الفعاليات مثل :جامعة الشارقة، أكاديمية الشرطة بالشارقة، أدنوك، جمارك دبي، هيئة كهرباء ومياه الشارقة، بلدية الشارقة، هيئة الإمارات للهوية، المنسقين المحليين والخليجيين ورؤساء فرق التحكيم بجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، القيادات الشرطية العليا بالشارقة، إضافةً إلى المئات من المدارس، وعشرات الآلاف من المعلمين والموجهين التربويين والإدارات المدرسية.
* درب خارج دولة الإمارات في البحرين وقطر والكويت والأردن.

عضوية الجمعيات والمؤسسات العلمية والمهنية

*عضو مجلس إدارة مفوضية الفجيرة الكشفية والتابعة لجمعية كشافة الإمارات 86–90م.
*عضو مجلس إدارة مركز “إدراك لتعليم التفكير” في أبوظبي 2000–2001م .
*عضو مجلس إدارة مركز الموهوبين التابع لجائزة الشيخ حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز 2001–2003م.
*عضــو الجمعية الوطنيـة الأمريكية لمعلــمي العلــوم
  NSTA (National Science Teachers Association)
*عضو الجمعية الأمريكية لمعلمي الفيزياء
  AAPT  ( American Association of Physics Teachers )

المؤتمرات والدورات

*المشاركة في مؤتمر ( تدريس الفيزياء والرياضيات في دول الخليج العربي )، الرياض1986م
*رئاسة مؤتمر تدريس الفيزياء الأول، الشارقة 1998م.
*المشاركة في مؤتمر ( تدريس الفيزياء والرياضيات في الدول العربية )، الجزائر، أكتوبر 1999م
*المشاركة في مؤتمر الشراكة بين وزارة التربية وكلية التربية بجامعة الإمارات عام 2000 م
*المشاركة في لقاء خبراء المناهج الخليجيين لوضع وثيقة منهاج العلوم العامة للمرحلة الإعدادية، مسقط 2000م.
*المشاركة في المؤتمر الدولي الأول لوزارة التربية والتعليم والشباب، دبي 2000م.
*المشاركة في ورشة عمل تضمين الثروات الطبيعية في مناهج العلوم للمرحلة الثانوية، الدمام، أكتوبر 2000م
*المشاركة في مؤتمر ( تطوير التوجيه التربوي )، تنظيم إدارة منطقة أبو ظبي التعليمية 2000م.
*رئيس المنتدى الأول للمرشحين للتوجيه التربوي، وزارة التربية والتعليم والشباب، نادي الضباط بدبي 2000م.
*رئاسة إحدى جلسات المؤتمر الأول للتاريخ والتربية الوطنية الذي أقامته وزارة التربية والتعليم والشباب 2001م
*المشاركة في لقاء مسئولي الموهبة والتميز بدول الخليج العربي التابعة لمكتب التربية العربي 2001م
*المشاركة في المؤتمر الدولي الثاني لوزارة التربية والتعليم والشباب، دبي 2001م.
*المشاركة في مؤتمر (مناهج العلوم للمرحلة الثانوية – مناهج STS في العلوم)، المنامة 2002م.
*رئيس لجنة الإعداد والتنظيم للمؤتمر الثاني للفيزياء والعلوم، عضو اللجنة العليا للمؤتمر، رئيس لجنة الترجمة والتدقيق اللغوي، أبو ظبي 2002م.
*المشاركة في مؤتمر (التعليم المتميز)، تنظيم الكلية الإلكترونية للجودة الشاملة، دبي 15–16/3/2003م .
*المشاركة في ندوة دار "الخليج" للصحافة والنشر: (مناهجنا .. الواقع وقراءة المستقبل)، الشارقة 2004م.
*تقديم ورقة "التوافق بين التربية الأسرية والتربية المدرسية"، المؤتمر التربوي الأول لمنطقة رأس الخيمة التعليمية "صناعة المربين حرفة العظماء" 17/3/2004م.
*تقديم ورقة "مهارات التفكير الإبداعي"، الملتقى التربوي الأول لمنطقة الفجيرة التعليمية، 7/4/2004م
*تقديم ورقة "لائحة التحكيم" في ملتقى التحكيم الذي أقامته جائزة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز بدبي، أكتوبر 2006م.
*المشاركة في عمل لائحة مسابقة (أولمبياد) الفيزياء الخليجي، مكتب التربية العربي لدول الخليج.
*نائب رئيس وفد الدولة المشارك في أولمبياد الفيزياء الخليجي الثاني، العين.
*رئاسة وفد الدولة في أولمبياد الفيزياء الخليجي الثالث، البحرين.
*عضوية قيادة وفد الإمارات في المخيم الكشفي العربي، صلالة.
*المشاركة في تأليف مناهـج الفيزياء للمرحلة الثانوية لدول الخليج (مركز البحوث التربوية بالكويت)، ودولة الإمارات (إدارة المناهج بالوزارة) 1995-2000م.
*المشاركة في تدريب فريق الإمارات المشارك في أولمبياد الفيزياء الخليجي الأول والذي أحرز المركز الأول خليجياً.
*رئاسة لجنة تدريب  فريق الإمارات المشارك في أولمبياد الفيزياء الخليجي الثالث والذي أحرز ذهبية وفضيتان وبرونزيتان خليجياً.
*عضوية ورئاسة لجان مقابلات المتقدمين للعمل في التدريس والتوجيه بوزارة التربية والتعليم والشباب، 1995-2002م.
*رئاسة الفريق الذي قام بتصميم مشروع تقويم الأداء العملي لمواد العلوم للمرحلة الثانوية.
*المشاركة في التحكيم في جائزة "خليفة بن زايد" للمعلم المتميز في دورتيْ 1998 و2000م.
*المشاركة في التحكيم في جائزة "حمدان بن راشد" للأداء التعليمي المتميز.

قضيته:

حاله مثل حال بقية أحرار الإمارات الذين وقعوا على عريضة الإصلاح الشهيرة بعريضة مارس، والتي قدمها نخبة من رموز الدولة في كل المجالات بهدف الإصلاح والتوصيات والانتقادات البناءة.

و"حسين النجار" واحدٌ ضمن عشرات المعتقلين المتهمين بالانضمام لجماعة الإصلاح، والتي تعتبرها الحكومة الإماراتية تابعة لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، وتمّ تصنيفها ضمن "المنظمات والجماعات الإرهابية" في الإمارات؛ وقد حوكمَ مع إخوانه بالسجن عشر سنوات، مع ثلاث سنوات إضافية للمراقبة، ضمن مجموعة تتكون من 94 شخصًا في القضية المشهورة إعلاميًا بقضيّة (الإمارات 94).

وقد هبَّ أبناء وذوي المعتقلين للدفاع عن آبائهم وأهلهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكان من الطبيعي أن نجد (أسامة حسين النجار) من أوائل المدافعين عن أبيه.

وكان الشيخ "سلطان القاسمي" حاكم الشارقة قد وجّه رسالة لأسر المعتقلين السياسيين: (ينبغي عليكم عدم تعبئة أولادكم بكراهية بلدهم!)، حينها جاء الردّ بسيطاً من أسامة بتغريدة كتب فيها: (نحن يا صاحب السمو، لا نحقد على أوطاننا ولا ننسى ظلم ظُلمناه ولو نسته أمهاتنا، لأبي في أعناق من ظلمه 20 شهرًا من السجن والتضييق(، وهذا الردّ على حاكم الشارقة (الشيخ القاسمي) اعتبره الأمن الإماراتي جريمة لا تُغتفر، فاعتقلوا "أسامة" ليلتحق بأبيه في معركة الكرامة والحرية، وحوكمَ بـ 3 سنوات (مع غرامة مالية نصف مليون درهم)، ورغم أنه قضى سنوات الحكم كلها، إلا أنه لم يخرجْ ولم يُفرج عنه حتى الآن، في أكبر فضيحة حقوقية تشهدها الدولة والمنطقة بشكلٍ عام.

ردود الفعل:

اندفعت كل منظمات الحقوق في العالم للحديث للدفاع عن القضية، ومطالبة السلطات الإماراتية بالإفراج الفوري عن "النجار" وبقية "معتقلي الرأي"، خوفاً من انهيار الدولة على المستوى الاجتماعي الحقوقي.
فيما  ذكرت منظمة العفو الدولية في تقريرها قبل أيام أنَّ: (ما يحدث في الإمارات ما هو إلا محاولة لتجميل الوجه القبيح للإمارات التي تكون بحملة ملاحقة غير مسبوقة منذ 2011م).
وذكر تقرير المنظمة الصادر في الثامن عشر من نوفمبر 2017م: (هناك هوة شاسعة بين الصورة العامة التي تسعى الإمارات لترويجها عن نفسها كقوة اقتصادية ديناميكية حديثة ومزدهرة، وموطن الفنادق الفاخرة وناطحات السحاب ومراكز التسوق التي تبيع منتجات كبار المصممين، وبين والواقع المظلم الذي يتسم باضطهاد النشطاء بشكل روتيني وتعرضهم للاختفاء القسري والتعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة(.

الكاتب Emirati Affairs 2018-09-18