أنور قرقاش يعلق على قضية الأكاديمي البريطاني المعتقل

الكاتب 2018-10-13

أنور قرقاش يعلق على قضية الأكاديمي البريطاني المعتقل

أوضح وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، الموقف الراهن لبلاده بخصوص قضية البريطاني، ماثيو هيدجز المحتجز في الإمارات، حيث أكد أن الإجراءات القانونية يجب أن تأخذ مجراها طالما أن السلطات البريطانية لا ترغب في حل المسألة.

وقال قرقاش، عبر حسابه على "تويتر"، الجمعة: "تمت مناقشة قضية ماثيو هيدجز على نطاق واسع مع الزملاء في المملكة المتحدة، خلال الأشهر الخمس الماضية، وسلطات المملكة المتحدة لا ترغب في معالجة المسألة من خلال القنوات المشتركة".

وأضاف قرقاش أن القضية، بالنسبة لبلاده، قانونية، قائلا: "يجب أن تأخذ الإجراءات القانونية اللازمة مجراها".

وكانت السلطات الإماراتية احتجزت هيدجز (31 عاما)، في 5 أيار/مايو الماضي، وهو طالب دكتوراه في جامعة "درم" البريطانية، بتهمة التجسس، خلال زيارته إلى الإمارات، لدراسة ما يسمى بـ "تأثيرات الربيع العربي" على السياسات الأمنية بالإمارات.

وذكرت وسائل إعلام إماراتية أن النائب العام في الإمارات، حمد سيف الشامسي، قرر إحالة شخص من جنسية أجنبية، إلى المحاكمة الجنائية العاجلة "بعد ثبوت تخابره لصالح جهة خارجية، وسعيه للحصول على معلومات سرية عن الدولة".

وتأتي الانتقادات الموجهة من جانب الإمارات للجهود الدبلوماسية البريطانية بعد تأكيدات وزير الخارجية جيريمي هانت بأنه قام شخصياً بمناقشة القضية مع نظرائه الإماراتيين.

ويأتي تدخل الحكومة الإماراتية بعد ساعات من حديث دانييلا تيادا، زوجة هيدجز ، إلى فضائية سكاي نيوز الأمريكية لمحاولة إبراز محنة زوجها .

وقالت رداً على اتهامات التجسس، "إنه أمر سخيف، كان يقوم بأبحاثه، كان منفتحًا للغاية حول ما كان يقوم به."

ولفتت زوجته إلى أن عمله يمكن أن يكون مثير للجدل في الإمارات؛ لكنها أضافت: "لكنه شخص على دراية كبيرة في مجاله.

وتابعت: "لم يكن يخاطر أبدا بمثل هذا القدر. لم يتوقع من الإمارات تبني هذا الموقف العبثي والتفكير فيه كتهديد."

قبل أن يقوم برحلته البحثية، تم تشخيص "هيدجز" أنه يعاني من حالة من "القلق والاكتئاب" وكان من المقرر أن يبدأ العلاج عند عودته إلى المملكة المتحدة.

الكاتب 2018-10-13