مفوضة الأمم المتحدة تنسحب من مهرجان دبي تضامناً مع المعتقل أحمد منصور

الكاتب Emirati Affairs 2019-01-15

مفوضة الأمم المتحدة تنسحب من مهرجان دبي تضامناً مع المعتقل أحمد منصور

ايماسك

انسحبت مفوضة الأمم المتحدة السابقة لحقوق الإنسان ماري روبنسون من مهرجان أدبي في دبي بعد نشر رسالة مفتوحة من قبل المؤلفين والنواب ومجموعات حقوقية تطالب بالإفراج عن الناشط الإماراتي المسجون في مجال حقوق الإنسان أحمد منصور.

وكانت روبنسون، الرئيسة الأيرلندية السابقة، قد تعرضت لحملة بعد أن زارت دبي الشهر الماضي والتقت الشيخة لطيفة التي قالت إنه تم احتجازها ضد إرادتها "في الرعاية المحببة لعائلتها".

وتأتي الرسالة إلى الجارديان، التي وقعتها شخصيات مثل ستيفن فراي، لتسليط الضوء على الكتّاب الذين يخططون لحضور مهرجان طيران الإمارات للأدب في دبي، حيث تم طرح التذاكر للبيع في عطلة نهاية الأسبوع.

وكان من المقرر أن تظهر روبنسون في المهرجان في 2 مارس/آذار، وفقا لموقعها على الإنترنت. وقالت مؤسسة مقرها في دبلن لصحيفة الجارديان يوم الاثنين: "ردا على الرسالة المفتوحة التي تلقتها صحيفة الجارديان، فقد أبلغت السيدة روبنسون المنظمين بأنها لن تحضر مهرجان الأدب".

وينوي عدد من الكتّاب والمؤلفين مثل إيان رانكين ودوغلاس كوبلاند، وكلاهما كانا من مؤيدي مجموعة حرية التعبير.

الرسالة، التي وقع عليها أيضا المؤلفون أماندا كريج وجوناثان إيميت وجيمس ماثيو ونيكولا ديفيس، موجهة إلى نائب رئيس الإمارات وتدعو إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن منصور، الذي سُجن بسبب مشاركاته على فيسبوك وتويتر.

وقالت الحملة الدولية للحرية في الإمارات "إن اعتقال منصور والتهم الموجهة إليه تتعلق فقط بممارسة سلمية لحقه في حرية التعبير وتكوين الجمعيات. لذلك، نعتبره سجين رأي ".

وقال المؤلف جوناثان إيميت لصحيفة الغارديان: "هناك ميل من جانب بعض المؤلفين للتفكير في الرعاة باعتبارهم منفصلين عن هذه الانتهاكات، لكنهم في الحقيقة يجب أن يثيروا القلق.

وتابع: "عندما تحضر مهرجانًا مثل هذا المهرجان، فأنت تقرض احترامك له. العديد من نفس المؤلفين لديهم مشكلة كبيرة مع دونالد ترامب، وأنا متأكد من أنهم لن يدعموا شيئًا باسمه، ومع ذلك يبدو أنهم لا يواجهون أي مشكلة في فعل ذلك في الإمارات ".

كان المؤرخ أنطوني بيفو، والروائية سابين دورانت، وصحفي بي بي سي فرانك جاردنر، من بين أولئك الذين أكدوا انسحابهم من المهرجان في العام الماضي بسبب حبس طالب الدكتوراه البريطاني ماثيو هيدجز؛ وما زالوا كذلك فلم يكشف أنهم سيشاركون.

الكاتب Emirati Affairs 2019-01-15