وزارة الدفاع الأمريكية.. يعلق على تسريب أسلحة للحوثين عبر الإمارات والسعودية

الكاتب Emirati Affairs 2019-02-07

وزارة الدفاع الأمريكية.. يعلق على تسريب أسلحة للحوثين عبر الإمارات والسعودية

دعت وزارة الدفاع الأمريكية السعودية والإمارات إلى الالتزام بـ"المبادئ الدولية" لتجنب "إساءة" استخدام الأسلحة التي تشتريها من الولايات المتحدة، بحسب ما أوردت وكالة "رويترز".

وشدد قائد القيادة الوسطى الأمريكية، جوزيف فوتيل، على أن واشنطن "لم تصرح للسعودية والإمارات بنقل أسلحتنا لأي طرف في اليمن"، لافتاً الانتباه إلى أن "لدينا آليات للمراقبة والتقييم لضمان عدم إساءة استخدام أسلحتنا".

والاثنين، كشف تحقيق أجرته محطة "سي إن إن" عن وصول أسلحة أمريكية زوّدت بها واشنطن التحالف السعودي الإماراتي في اليمن إلى مقاتلين مرتبطين بتنظيم القاعدة وإيران.

التحقيق خلص إلى أن السعودية والإمارات نقلوا أسلحة أمريكية الصنع إلى القاعدة ومليشيات في اليمن.

وأكد أن الأسلحة الأمريكية وصلت أيضاً إلى أيدي مليشيات الحوثيين الذين يقاتلون التحالف السعودي الإماراتي في اليمن، في إشارة إلى أن الأسلحة استولى عليها الحوثيون خلال المعارك.

ولفت الانتباه إلى أن السعودية والإمارات استخدمتا الأسلحة الأمريكية لشراء ولاءات المليشيات أو القبائل اليمنية.

وأضاف التحقيق أن مسؤولاً في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) طالب بفتح تحقيق في تسريب السعودية والإمارات أسلحة أمريكية باليمن.

وكانت شبكة CNN، كشفت، أن الأسلحة التي قدمتها واشنطن للسعودية والإمارات لدعمهما في حرب اليمن انتهى بها المطاف إلى يد تنظيم "القاعدة" وجماعة الحوثيين المدعومة من إيران.

وخلص التحقيق، الذي نُشر إلى أن الإمارات والسعودية وحلفاءها نقلوا أسلحة أمريكية الصنع إلى القاعدة ومليشيات في اليمن.

وأكد أن الأسلحة الأمريكية وصلت أيضاً إلى أيدي مليشيات الحوثيين الذين يقاتلون التحالف السعودي الإماراتي في اليمن، في إشارة إلى أن الأسلحة استولى عليها الحوثيون خلال المعارك.

ونوهت CNN إلى أن تصرفا مثل هذا يمثل انتهاكات لاتفاقات كل من الرياض وأبوظبي مع واشنطن، إذ يفرض القانون الأمريكي على شركات تصنيع الأسلحة الالتزام بمتطلبات الاستخدام النهائي، التي تحظر نقل أي معدات لأطراف ثالثة دون إذن مسبق من حكومة الولايات المتحدة.

الكاتب Emirati Affairs 2019-02-07