المنظمة الدولية للحريات تعلن عن وقفة تضامنية مع الراحلة علياء عبد النور الإثنين القادم

الكاتب Emirati Affairs 2019-05-19

المنظمة الدولية للحريات تعلن عن وقفة تضامنية مع الراحلة علياء عبد النور الإثنين القادم

أعلنت المنظمة الدولية للحريات في الإمارات "ICF UAE" البريطانية، عن وقفة تضامنية مع معتقلة الإمارات الراحلة علياء عبد النور، التي توفيت بالسرطان، بعد تعرضها للإهمال الطبي، وعدم النظر بحالتها الإنسانية.

وكتبت المنظمة في بيانها عبر مواقع التواصل الاجتماعي: "علياء خسرت معركتها مع السرطان في 4 أيار/ مايو الجاري، بعد معاناة واعتقال على يد السلطات الإماراتية".

وفي دعوتها للوقفة في العاصمة البريطانية لندن، كتبت: "نحن نريد التعبير عن احترامنا لها من خلال إخبار الناس بقصتها والتعبير عن تضامننا معها يوم الاثنين المقبل، 20 أيار/ مايو الجاري".

وأكدت أن موعد الوقفة سيكون في تمام الساعة السادسة بتوقيت لندن، بجانب نافورة شافتسبوري التذكارية في سيرك بيكاديللي، في لندن.

وسبق أن وجهت المنظمة "ICF UAE" البريطانية، نداء إلى سلطات الإمارات في آذار/ مارس الماضي، للإفراج عن الناشط الحقوقي أحمد منصور بعد مرور عام على اعتقاله التعسفي في الإمارات بسبب تعليقاته على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث قامت مجموعة من النشطاء البريطانيين حينها بوقفة احتجاجية أمام سفارة الإمارات في لندن للتنديد بمرور عام على إختفاء الناشط الحقوقي أحمد منصور قسريا.

ووجهوا دعوة عاجلة إلى سلطات الإمارات لمعرفة مكان اعتقاله، ووصول محام إليه للتأكد من صحة الإجراءات القانونية التي تتخذ ضده خلال اختفائه قسريا.

وذكرت المنظمة الدولية للحريات في الإمارات أنها تهدف إلى الضغط على سلطات الإمارات لسرعة الإفراج عن الناشط الحقوقي الشهير والحاصل على جائزة "مارتن إينالز" الدولية في مجال المدافعين عن حقوق الإنسان، وذلك من خلال القيام بعدد من الفعاليات في لندن للكشف عن الممارسات التعسفية التي تتخذها سلطات الإمارات ضد النشطاء والحقوقيين.

و طالبت الأمم المتحدة الإمارات بإجراء تحقيق شامل في الظروف التي أدت إلى وفاة معتقلة الرأي "علياء عبد النور" السبت الماضي .

وقالت المتحدثة باسم مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة "رافينا شمداساني" الثلاثاء إن المعلومات الواردة تشير إلى وفاة "علياء"، السبت الماضي؛ حدثت بسبب إصابتها بسرطان الثدي، وعدم تلقيها العلاج اللازم في السجن، وهو ما تنفيه أبوظبي، زاعمة أن المعتقلة هي التي "رفضت تلقي العلاج".

وأوضحت "شمداساني"، في مؤتمر صحفي عقدته بمكتب الأمم المتحدة في جنيف، أن ما حدث لـ"علياء" قد يشير إلى "ظروف اعتقالها القاهرة، وتلقيها معاملة ظالمة ولا إنسانية".

وطالبت المسؤولة الأممية السلطات الإماراتية بإجراء تحقيق شامل حول "ادعاءات موثوقة"، بخصوص تعرض "علياء" إلى التعذيب وسوء المعاملة، وتقديم المشتبه بهم إلى العدالة؛ حيث يوجد تسريب صوتي للمعتقلة الراحلة تصف فيه لوالديها ما تتعرض له من سوء معاملة داخل السجن.

الكاتب Emirati Affairs 2019-05-19