عبدالخالق عبدالله.. من حق الفلسطينيين مقاطعة مؤتمر البحرين

الكاتب Emirati Affairs 2019-05-25

عبدالخالق عبدالله.. من حق الفلسطينيين مقاطعة مؤتمر البحرين

قال الأكاديمي الإماراتي، عبد الخالق عبدالله، إنه من حق الفلسطينيين مقاطعة مؤتمر البحرين، لكونه لا يلبي مطالبهم بقيام دولة فلسطينية مستقلة، وذلك رغم إعلان بلاده المشاركة في المؤتمر.

وفي تغريدة له على صفحته على "تويتر"، تابع عبدالله بأنه يتمنى أن تقاطع دول المنطقة المؤتمر، واستدرك بأنه إن كان ولا بد من الحضور "إكراما للمنامة، وإرضاء لواشنطن"، فليكن في أدنى مستوياته، بحسب تعبيره.

وختم تغريدته قائلا: "لا يجوز بيع قضية عادلة بثمن بخس".

وأعلنت منظمة التحرير الفلسطينية مساء الأربعاء، رفضها المشاركة في مؤتمر البحرين، الذي أعلنت عنه الولايات المتحدة كمحطة أولى لـ"صفقة القرن".

وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، إن "المنظمة الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني، لم تفوض أحدا للحديث باسمها".

وكان المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات حذر الأربعاء الماضي الفلسطينيين من عدم المشاركة في المؤتمر.

وقال غرينبلات خلال جلسة خاصة لمجلس الأمن، إن "الفلسطينيين سيخسرون كثيرا إذا لم يشاركوا في مؤتمر البحرين"، مؤكدا أن هذا المؤتمر الاقتصادي، سيكون لوضع مسار بديل لتحقيق تطلعات الفلسطينيين.

على جانب آخر، أعلن عدد من رجال الأعمال الفلسطينيين، مقاطعة مؤتمر البحرين، قائلين إن مطالب الفلسطينيين السياسية يجب تلبيتها في أي خطة لحلحلة ملفات القضية الفلسطينية.

وقال عرفات عصفور رئيس مجلس إدارة مركز التجارة الفلسطيني (بال تريد)، الذي يضم أكثر من 300 عضو في الضفة الغربية وغزة، إن المشكلات السياسية التي لم يتم حلها، مثل القيود الإسرائيلية المفروضة على حركة البضائع والأفراد في الأراضي المحتلة، هي التي تحول دون الاستثمار الأجنبي منذ فترة طويلة.

وأعلنت كل من أبو ظبي والرياض، مشاركتهما بالمؤتمر.

 وأعلنت الإمارات، الثلاثاء الماضي، أنها ستشارك بورشة العمل الاقتصادية "السلام من أجل الازدهار"، التي ستستضيفها البحرين في 25 و26 حزيران/ يونيو المقبل، بالتعاون مع الولايات المتحدة لتشجيع الاستثمار في المناطق الفلسطينية.

الكاتب Emirati Affairs 2019-05-25