الأمم المتحدة تتهم قوات يمنية مدعومة إماراتياً بتنفيذ هجمات ضد مدنيين في الشمال

الكاتب 2019-08-07

الأمم المتحدة تتهم قوات يمنية مدعومة إماراتياً بتنفيذ هجمات ضد مدنيين في الشمال

اتهمت الأمم المتحدة، قوات يمنية مدعومة من الإمارات، بتنفيذ هجمات انتقامية ضد مدنيين من شمالي البلاد.

وقالت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان "رافينا شمداساني"، الثلاثاء، إن "قوات الحزام الأمني" في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، "نفذت وساعدت على تنفيذ هجمات انتقامية ضد مدنيين" شمالي البلاد.

وأضافت أن "المعلومات التي وردت من مصادر متعددة، أشارت إلى عمليات اعتقال واحتجاز تعسفيين، وتهجير قسري، واعتداءات جسدية ومضايقات، فضلا عن نهب وتخريب من جانب قوات الأمن ضد مئات الشماليين".

وحثت "شمداساني"، جميع أطراف النزاع، على السعي إلى وقف تصعيد الوضع.

وتشن قوات "الحزام الأمني"، هجمات لطرد اليمنيين المنحدرين من محافظات شمالي البلاد، بدعوى أنهم "خلايا نائمة وعملاء لجماعة الحوثيين في عدن (جنوب)".

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم ترحيل أبناء محافظات شمال اليمن من قبل قامت قوات "الحزام الأمني" الممولة إماراتيا، وسط موقف ضعيف من قبل الحكومة الشرعية التي نددت بهذه السلوكيات.

وتأتي هذه الحملة من قبل القوات المدعومة إماراتيا التي ترفع شعار الانفصال عن الشمال، في ظل غياب أي موقف رسمي من قبل الحكومة التي تتخذ من مدينة عدن مقرا لها.

الكاتب 2019-08-07