أنور قرقاش يدعو للتهدئة بعد اشتباكات ما بين الانفصاليين الجنوبيين والحرس الرئاسي اليمني

الكاتب Emirati Affairs 2019-08-08

أنور قرقاش يدعو للتهدئة بعد اشتباكات ما بين الانفصاليين الجنوبيين والحرس الرئاسي اليمني

دعا وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، اليوم الأربعاء، إلى التهدئة بعد اندلاع اشتباكات بين الانفصاليين الجنوبيين والحرس الرئاسي في عدن مقر الحكومة اليمنية.

وقال أنور قرقاش على تويتر “التطورات حول قصر المعاشيق مقلقة والدعوة إلى التهدئة ضرورية”.

وأضاف أن التواصل والحوار ضروريان، وليس العنف.

وقال قرقاش “لا يمكن للتصعيد أن يكون خيارا مقبولا بعد العملية الإرهابية الدنيئة”، في إشارة إلى هجوم قبل أيام في جنوب اليمن أعلن تنظيما “الدولة” و”القاعدة” مسؤوليتهما عنه.

وفي وقت سابق من الأربعاء، دعا المجلس الانتقالي الجنوبي أنصاره إلى “النفير العام” والتوجه إلى قصر “معاشيق” الرئاسي في محافظة عدن، للسيطرة عليه وإسقاط من وصفهم بـ”الخونة”.

وكانت مصادر قد أفادت بوقوع اشتباكات بين مسلحين موالين للمجلس الانتقالي وألوية حماية القصر الرئاسي في اليمن. وسمعت أصوات إطلاق نار قرب القصر الرئاسي في عدن، بعد تشييع قتلى.

وقتل عنصران في قوات الحزام الأمني في مدينة عدن، في اشتباكات اندلعت بين قوات تابعة للحماية الرئاسية وقوات الحزام الأمني المدعومة إماراتيا، عقب عملية التشييع التي جرت لقائد قوات الدعم والإسناد، منير اليافعي “أبو اليمامة”، وعدد من الجنود الذين سقطوا مطلع أغسطس/ آب الجاري في استهداف معسكر الجلاء غربي المدينة.

الكاتب Emirati Affairs 2019-08-08