تويتر يغلق حسابات صحف ومواقع إعلامية وشخصيات معارضة دون ابداء الأسباب

الكاتب Emirati Affairs 2019-10-02

تويتر يغلق حسابات صحف ومواقع إعلامية وشخصيات معارضة دون ابداء الأسباب

شن موقع "تويتر" حملة إغلاق لحسابات صحف ومواقع إعلامية، وشخصيات عامة معارضة لأنظمة عربية، دون إبداء أسباب.

وتقع الإدارة الإقليمية لـ"تويتر" بدولة الإمارات العربية، وهو ما يجعلها عرضة لضغوط سياسية متواصلة من حكومات المنطقة، فضلا عن ضغوط من أبوظبي نفسها، المناوئة للثورات العربية.

وطال الغلق حساب الخبير في الشأن الإسرائيلي الفلسطيني "صالح النعامي"، كما أغلق حساب مجلة "ميم"، قبل أن يعودا لاحقا.

كذلك طالب الحجب حساب حملة "باطل" المعارضة للرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي".

وقامت إدارة الموقع، الكائنة في دبي، بحذف هاشتاغ أطلقه المقاول ورجل الأعمال المصري المعارض "محمد علي"، تحت شعار "#نازلين_الساعة_تلاته"؛ للتظاهر ضد "السيسي".

ورغم تصدر الوسم قائمة أعلى الوسوم تداولا، ووصوله إلى 113 ألف تغريدة في تمام الساعة الثالثة أمس الثلاثاء، إلا أنه تم إزالته من قائمة أعلى الوسوم تداولا، وتقديم وسوم أخرى، أعلاها كان به 38 ألف تغريدة فقط

وعلق الكاتب الفلسطيني "ياسر الزعاترة"، قائلا: "يبدو أن تويتر قد حجب عددا كبيرا من الحسابات. ليس حساب الباحث المرموق صالح النعامي @salehelnaami وحسب، بل هناك حسابات كثيرة".

وأضاف: "على إدارة تويتر أن لا تتأثر بمكان إدارتها في الشرق الأوسط، وأن تعيد للموقع وجهه الطبيعي".

وعلقت مجلة "ميم" على غلق حسابها، بالقول: "بعد إغلاق هشتاغات مناوئة للسيسي، إدارة تويتر بالشرق الأوسط ومقرها الإمارات، تحجب حساب مجلة ميم بعد المتابعة الواسعة لتغطيتها للحراك في مصر.. وها نحن نعود مجددا: قد تحجب حسابا، لكنك لن تحجب الحقيقة!".

وتقع الإدارة الإقليمية لـ"تويتر" بدولة الإمارات العربية، وهو ما يجعلها عرضة لضغوط سياسية متواصلة من حكومات المنطقة، فضلا عن ضغوط من أبوظبي نفسها، المناوئة للثورات العربية.

الكاتب Emirati Affairs 2019-10-02