مسؤول عسكري يمني: قوات سعودية تنتشر في عدد من المواقع الاستراتيجية في عدن

الكاتب 2019-10-15

مسؤول عسكري يمني: قوات سعودية تنتشر في عدد من المواقع الاستراتيجية في عدن

أعلن مسؤول عسكري يمني، انتشار قوات سعودية في عدد من المواقع الاستراتيجية في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن (جنوب).

جاء ذلك في تصريح أدلى به المسؤول العسكري لوكالة «الأناضول»، مفضلاً عدم الكشف عن هويته، كونه غير مخول بالتصريح للإعلام.

وذكر مصدران مطلعان آخران أن قائدا سعوديا تسلم رسميا المهام هناك الأسبوع الماضي مما يسمح له بالإشراف على الأمن في المدينة وضواحيها.

وقال المصدر إن القوات السعودية انتشرت، منذ مساء الأحد والإثنين، في مطار عدن في مدينة خور مكسر وقصر معاشيق في حي كريتر في المحافظة.

وأضاف أن الانتشار يأتي «في إطار جهود لإنهاء النزاع القائم على السلطة بين الحكومة الشرعية وقوات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً» .

ولفت إلى أن القوات السعودية ستنتشر في بعض المواقع الهامة، مثل قصر معاشيق الرئاسي ومطار المدينة والميناء وبعض القواعد العسكرية، دون تقدير حجم القوات المنتشرة.

وأوضح أن القوات الإماراتية شريكة الرياض في التحالف العربي، بدأت بسحب قواتها من تلك الأماكن، في خطوة يبدو أنها لتمهيد الطريق أمام اتفاق لإنهاء الأزمة.

وأشار إلى أنه من المتوقع أن يشهد مقر التحالف العربي في مدينة البريقة غربي عدن، عملية استلام وتسليم بين القوات السعودية والإماراتية، والتي كانت تشرف على الملف الأمني والعسكري في المدينة الساحلية.

إلى ذلك، دعا الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، كل من غرر به للتمرد على مؤسسات الدولة جنوبي البلاد إلى «مراجعة أعمالهم الطائشة والعودة إلى جادة الصواب».

جاء ذلك في كلمة وجهها هادي إلى اليمنيين ونشرتها قناة اليمن الرسمية، بمناسبة الذكرى الـ56 لثورة 14 أكتوبر 1963 التي أنهت الاحتلال البريطاني لجنوب اليمن. واعتبر هادي التمرد على مؤسسات الدولة في العاصمة المؤقتة عدن، «سلوكاً يستهدف الدولة والمواطن ويمثل عملاً مرفوضاً». وأضاف قائلاً: «يكفي شعبنا ما يعانيه جراء الانقلاب الحوثي».

ورحب الرئيس اليمني بما أسماها «جهوداً مخلصة تبذلها السعودية، لمعالجة هذه الأحداث المؤسفة في عدن، ولملمة الصفوف صوب إنهاء انقلاب الحوثيين وتعزيز مؤسسات الدولة».

الكاتب 2019-10-15