رسالة من البرفسور يوسف اليوسف إلى محمد بن زايد

الكاتب EmiratiAffairs 2019-11-28

رسالة من البرفسور يوسف اليوسف إلى محمد بن زايد

نشر أستاذ الاقتصاد في جامعة الإمارات سابقا والأكاديمي البارز د يوسف خليفة اليوسف وعبر حسابه الرسمي رسالة موجهة لمحمد بن زايد، وذلك بعد نشره سلسلة تغريدات عن المرحوم الشيخ سلطان بن زايد، أظهر فيها مدى حكمة الشيخ سلطان وحبه للوطن، مذكراً بالعلاقات الطيبة التي جمعت بينهما رغم اختلاف الرأي.

ويبدو بأن الرسالة كانت بعدما تم تجميد حسابات د.يوسف في بنك دبي الإسلامي دون وجه حق، ولذلك سنقوم بنشر رسالته كما كتبت على صفحته الرسمية، فقد كتب في بداية الرسالة:

قبل يومين وبعد تغريداتي عن الشيخ سلطان علمت ان حساباتي في بنك دبي الإسلامي قد جمدت .. تصورًو واقع بلد الصبيان هكذا قرار احمق وأنا لا ادري ان كان محمد بن زايد يعلم او لا يعلم ولكنني اود تذكيره بالأمور التالية : أولًا : يا محمد بن زايد هذه أموال كسبت بالحلال وطهرت بالزكاة

ثانيا : يا محمد بن زايد انت تعلم انه لا توجد لدي قضايا بالمحاكم ولم أتعدى على حقوق احد وبالتالي فلا يمكنكم اتخاذ اجراء كهذا الا بوجود قضية الا اذا كنتم ستلفقون قضية سياسية في قضاءكم الخاص الذي لا يعرف العدل كالعادة

ثالثًا : يا محمد بن زايد أطالبك ان تحقق في من سرق حوالي 12 مليار دولًا من احد الصناديق السيادية قبل عدة سنوات الا اذا كنت شريك في هذه السرقة بدل ان تجمد أموالي وأموال شركاء معي لا ناقة لهم ولا جمل في خلافي معكم

رابعًا :يا محمد بن زايد انا لا اعتب عليك ولا على اخوتك بهذا التصرف الشبيه بتصرف قطاع الطرق لانكم لم تتعلموا حتى تدركوا خطر هذا السلوك العشوائي على إقبال الناس على ابوظبي والاستثمار فيها وقد قلنا لكم ان العدل أساس الملك وان تصرفات المافيات لا تبني وطنا ولكن هذا هو مبلغكم من العالم

خامسا : اذا كنت وإخوانك والمرتزقة الذين حولكم تعتقدون أنكم بفعلكم هذا ستغيرون من افكاري وسلوكياتي شيئا فاعتقد أنكم تعيشون أحلام يقظه فهذا لن يتحقق وسأظل في كفاحي من اجل بلدي حتى تستقيم أحوالها للأجيال القادمة وأنتم تعرفون انني لا اكذب ولا اطلب ولا أجامل فالسجل لديكم

وختم : اخيرا : يا محمد بن زايد ... لقد ارتكبتم أنت ومن معك من مرتزقة باسم الامارات وبثرواتها جرائم يندى لها الجبين وتعتبر جرائم ضد الإنسانية فهل بقيت لديكم ذرة ضمير او خوف من الله تعيدكم الى جادة الطريق ... أرجو ذلك تحياتي

الكاتب EmiratiAffairs 2019-11-28