وكالة أمريكية: دبي والشارقة أكثر المتعرضين للتباطؤ الغير نفطي

الكاتب EmiratiAffairs 2019-11-30

وكالة أمريكية: دبي والشارقة أكثر المتعرضين للتباطؤ الغير نفطي

حذرت وكالة "موديز" الأميركية العالمية للتصنيف الائتماني من أنّ دبي والشارقة أكثر عرضة للتأثر بتباطؤ القطاع غير النفطي في الإمارات.

وقالت إن النشاط الاقتصادي غير النفطي من المرجح أن يبقى دون المستويات التاريخية في أرجاء الإمارات، على مدار السنوات القليلة المقبلة.

وأشارت إلى أن انخفاض النمو في اقتصاد القطاع غير النفطي في الإمارات، سيؤثر على نمو الإيرادات في دبي والشارقة.

ولفتت إلى أن أبوظبي محمية بشكل أكبر من بعض الضغوط، لأن إيراداتها غير النفطية صغيرة نسبياً.

ومنذ فبراير/شباط، هبطت أسعار العقارات السكنية 10%، وقالت "ستاندرد آند بورز" إنها من المتوقع أن تواصل الانخفاض لبقية العام، إذ تتأثر السوق سلبا جراء معروض جديد.

وأكدت إحدى أكبر شركات العقارات في دبي، "داماك"، الشهر الماضي، المعنى ذاته، داعية إلى التوقف التام عن إطلاق مشاريع سكنية جديدة، لما لا يقل عن عام، حتى تتعافى السوق.

والشهر الماضي كشف مؤشر مديري المشتريات، انخفاض نمو القطاع الخاص غير النفطي في دولة الإمارات خلال شهر سبتمبر إلى أدنى مستوى له منذ تسع سنوات.

وسجل مؤشر مديري المشتريات (بي إم آي)، الذي يغطي قطاع الصناعة والخدمات، انخفاضا من 51.6 نقطة خلال شهر أغسطس/آب إلى 51.1 نقطة خلال شهر سبتمبر/أيلول.

ورغم أن القطاع غير النفطي مازال في منطقة النمو فإن أرقام المؤشر تسجل أضعف معدلات النمو التي تشهدها الإمارات منذ شهر مايو/أيار 2010.

وأظهر المؤشر انخفاضا قياسيا في الطلبيات، حيث سجلت الطلبيات الجديدة أضعف أداء لها منذ بدء المسح قبل أكثر من 10 سنوات، مما يعكس ضعف الطلب في الاقتصاد غير النفطي في البلاد، حيث اقترب الإنتاج من أدنى مستوى له خلال ست سنوات، رغم ارتفاعه عن الشهر السابق.

الكاتب EmiratiAffairs 2019-11-30