وزير الخارجية القطري: نجري محادثات مع السعودية بعيداً عن الـ 13

الكاتب EmiratiAffairs 2019-12-07

وزير الخارجية القطري: نجري محادثات مع السعودية بعيداً عن الـ 13

قال وزير الخارجية القطري، محمد بن محمد آل ثاني، إن هناك مباحثات مع الأشقاء في السعودية، معرباً عن أمله في أن تسفر عن نتائج إيجابية، فيما لم يذكر أي مباحثات مع أبوظبي رغم كونها طرفاً أساسياً في الأزمة.

وأوضح الوزير القطري، خلال منتدى "حوار المتوسط" بالعاصمة الإيطالية، الذي انطلق اليوم، لبحث قضايا الهجرة والأمن في دول المتوسط، أنه لم يعد الحديث يدور عن المطالب الـ13 التعجيزية، مؤكداً أن المفاوضات تبتعد عنها.

وأكمل موضحاً: "انتقلنا من طريق مسدود في الأزمة الخليجية إلى الحديث عن رؤية مستقبلية بشأن العلاقة".

وشدد رأس الدبلوماسية القطرية على أن بلاده "لديها سياستها المستقلة"، مشيراً إلى أن شؤون قطر الداخلية "لن تكون محل تفاوض مع أي طرف".

وتكتسب القمة الخليجية، التي تستضيفها العاصمة السعودية الرياض في العاشر من ديسمبر الجاري، أهمية كبيرة في ظل الآمال الكبيرة المُعلقة عليها لوضع حد للأزمة التي عصفت بمجلس دول التعاون الخليجي وهزت أركانه بشدة.

وتُمني الشعوب الخليجية النفس بأن تسفر القمة في دورتها الـ40 عن حل للأزمة التي بدأتها السعودية والإمارات والبحرين، إلى جانب مصر، بمقاطعة قطر، وفرض حصار جائر عليها بمزاعم حول مكافحة الإرهاب أثبتت الوقائع عدم صحتها على أرض الواقع.

ودأبت قطر على تأكيد أن الأزمة الخليجية هدفها التنازل عن قرارها المستقل وسيادتها الوطنية، والتدخل في شؤونها الداخلية، ورسم سياستها الخارجية.

وكانت السعودية أكدت -اليوم الجمعة- دعوة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لحضور القمة الخليجية في الرياض.

وقال وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير -خلال كلمته في المنتدى- إنه تم توجيه الدعوة لأمير قطر لحضور قمة مجلس التعاون الخليجي المقررة في الرياض الثلاثاء المقبل. لكنه أوضح أن قرار مشاركة أمير قطر في القمة الخليجية المقبلة هو قرار يعود إلى القطريين.

وأضاف الوزير السعودي "نحن نقول دائما إن لدينا التاريخ المشترك مع قطر ولدينا المصير المشترك.. كانت هناك سياسات لا بد من تغييرها، ونأمل أن تتغير".

وأعرب الجبير عن تفاؤله بأن تكون الأزمة الخليجية على المسار الصحيح لانتهائها، مشيرا إلى أن بلاده رأت بعض التغييرات في القوانين القطرية الخاصة بتمويل الإرهاب.

الكاتب EmiratiAffairs 2019-12-07