قيادي حوثي: يتوعد الإمارات والسعودية بالإستهداف

الكاتب EmiratiAffairs 2019-12-09

قيادي حوثي: يتوعد الإمارات والسعودية بالإستهداف

قال القيادي البارز في مليشيا الحوثيين محمد علي الحوثي، أنه " لا صحة للادعاءات الأمريكية عن ضبط سفينة إيرانية" قادمة لجماعته وهي تحمل أجزاء من الصواريخ.

وأشار الحوثي إلى أن "الشعب اليمني أثبت أن الهالة الإعلامية التي سيقت من أجل السلاح الأمريكي كانت غير صحيحة ولا فائدة منها ولن تنفع السعودية منظومة ثاد ولا الدفاعات الجوية الأخرى". حد قوله.

وقال الحوثي خلال حفل افتتاح مجمع طبي جراحي في صنعاء، اليوم، أن التحالف "لا يسمح بإدخال سفن النفط أو الدواء فكيف بسفينة تحمل الصواريخ".

وتوعد الحوثي السعودية والإمارات بإيلامهم بالقوة الصاروخية والطيران المسير في حال لم "يتوقف الحصار ويرفع الحصار".. مشيراً إلى أنه "لا يمكن أن يمحى العار عن السلاح الأمريكي الذي مرغه المقاتل اليمني في التراب".

وكان مسؤولون أمريكيون أعلنوا يوم الأربعاء الفائت، أن سفينة عسكرية تابعة للبحرية الأمريكية صادرت شحنة كبيرة لأجزاء مما يشتبه أنه صواريخ إيرانية متجهة إلى جماعة الحوثيين(أنصار الله) في اليمن.

مؤكدين أنها المرة الأولى يتم فيها احتجاز مكونات متطورة من هذا النوع في طريقها إلى الحرب في اليمن، بحسب ما أوردته صحيفة واشنطن بوست في موقعها على الانترنت.

وقالت الصحيفة إنه تم ضبط قارب صغير من قبل البحرية الأمريكية وفريق خفر السواحل الأمريكي يوم الأربعاء الماضي في شمال بحر العرب، وقد تم اكتشاف صلة إيران بالأسلحة.

فيما قال وزير الدفاع في حكومة الحوثيين، اللواء محمد العاطفي، في مقابلة مع صحيفة "المسيرة" المملوكة للجماعة، إن "وعيدنا للإمارات ما زال قائما".

وتابع في المقابلة التي ستنشر الأحد: "كل تحركاتها (الإمارات) مرصودة عن كثب"، دون توضيح طبيعتها ومسرحها.

ومطلع آب/ أغسطس الماضي، قال عضو المجلس السياسي للحوثيين، محمد البخيتي، في تصريح لـ"الجزيرة نت"، إنهم قرروا تجميد الهجمات ضد الإمارات بعد تغيير وصفه بالملموس في موقفها السياسي والعسكري.

وكشف اللواء العاطفي عن استكمال قواتهم كل جوانب البناء التي تؤهّلُها لشن هجوم استراتيجي شامل يشل قدرات العدو.

وأضاف أن الصناعات العسكريةُ التابعة للجماعة "تسابق الزمن بمستوى ينافس الدول التي سبقتنا في هذا المجال بعشرات السنين".

وبحسب وزير دفاع الحوثيين، فإنهم يمتلكون بنك أهداف عسكرية بحرية وبرية للعدو الصهيوني، "ولن نتردّد في ضربها إذا قررت القيادة ذلك".

وفي الأيام الماضية، أعلن الحوثيون إسقاط طائرتي تجسس تابعتين للتحالف العربي الذي تقوده السعودية على الحدود معها، دون أن يصدر أي تعليق من التحالف حول ما أوردته الجماعة.

الكاتب EmiratiAffairs 2019-12-09