أمين عام عصائب أهل الحق في العراق يهدد الإمارات والسعودية

الكاتب EmiratiAffairs 2019-12-09

أمين عام عصائب أهل الحق في العراق يهدد الإمارات والسعودية

توعد أمين عام عصائب اهل الحق في العراق "قيس الخزعلي"، الإمارات والسعودية بـ"دفع الثمن غاليا" بسبب تورطهما بدماء العراقيين في تظاهرات تشرين الأول.

وقال الخزعلي خلال ندوة طلابية بعنوان (التعليم وطن) حضره حشد من طلبة الجامعات العراقية، انه "من ضمن ما اشارت إليه العقوبات الأمريكية وسبب اتهامها لنا أننا متورطون بقمع وقتل المتظاهرين ، جوابنا على هذا الكلام التافه هو :" إذا أتتك مذمتي من ناقص.. فهي الشهادة لي بأني كامل"، مبيناً أن "موقفنا نحن خلال التظاهرات هو الموقف الذي أثبته الشهيد القائد وسام العلياوي فكنا المظلومين الذين وقع علينا الإعتداء في هذه التظاهرات".

وأضاف: "أقولها مرة أخرى بأنه مهما كانت الايادي العميلة التي نفذت هذه الجريمة فإنها مسيرة من حيث تعلم أو لا تعلم بتوجيهات المخابرات الأمريكية والإسرائيلية"، مبيناً ان "المتورط بدماء العراقيين في أحداث تشرين هي الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، ودماء العراقيين في رقبة الولايات المتحدة وسيأتي الدور والساعة التي تدفع فيها الثمن غاليا و(نأخذ ثأرنا مربع) من أمريكا وإسرائيل ومن ثم الإمارات والسعودية".

وأكد الخزعلي، أن "بلدنا الآن لديه حكومة تصريف أعمال وهي حكومة ليس لديها القدرة على إدارة الوضع ، الآن الكلام يدور حول إختيار رئيس الوزراء البديل من هو ؟، فإذا أردنا تحصيل رضا كل أبناء الشعب فهذا من المستحيل وللأسف إلى الآن العقل الجمعي يؤثر بحيث الموقف الموجود هو رفض كل شيء".

وأكد أمين عام العصائب، :"إذا بقي النظام نظام برلماني نظام محاصرة فلن يتحقق إصلاح حقيقي . الآن تجري النقاشات هل ان إصلاح النظام يكون من خلال تحويله من برلماني إلى رئاسي او بتحويله إلى نظام شبه رئاسي ؟".

وأشار إلى أنه "يوجد طرح بأن يبقى نفس النظام ولكن تعدل بعض الفقرات بحيث يكون رئيس الوزراء حسب الصلاحيات الدستورية ينتخب انتخابا مباشرا من الشعب وتنتقل صلاحيات البرلمان إلى رئيس الوزراء وبالتالي نخرج من سيطرة الأحزاب والقوى السياسية، وهذا هو الحل الحقيقي لأن الناس عندما يشاركون بالانتخابات تفكيرهم يكون بانتخاب رئيس الوزراء بينما النظام البرلماني لا يعطي صلاحية وحق للمواطن أن يختار رئيس الوزراء بشكل مباشر".

وبيّن، أنه "لا يخفى على أحد من أبناء شعبنا ان هناك فعلا جماعات تخريبية تريد أن تدمر وضع البلد والمرجعية الدينية في أكثر من مرة قالت ان هناك تدخلات أجنبية تريد هذا البلد يجب الحذر منها والوقوف أمامها".

الكاتب EmiratiAffairs 2019-12-09