أنور قرقاش يدافع عن محمد بن زايد متهماً بشن حملة ضده

الكاتب EmiratiAffairs 2019-12-14

أنور قرقاش يدافع عن محمد بن زايد متهماً بشن حملة ضده

دافع وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية "أنور قرقاش" عن ولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد" في مواجهة ما يقول إنها "حملة منظمة" تستهدفه.

وقال "قرقاش"، في تغريدة عبر "تويتر": "نعود لنرى ما يشبه الحملة المنظمة ضد الشيخ محمد بن زايد وتحت مسميات مختلفة".

وأضاف: "الحقيقة أن محمد بن زايد ودولة الإمارات تقدم نموذجا مغايرا وناجحا للاستقرار والازدهار والتسامح، رؤية ناجحة في منطقة صعبة تشهد ركام التجارب الفاشلة وتفكك المؤسسات وانفلات العنف".

وبدفع من "محمد بن زايد"، الحاكم الفعلي للإمارات، تقود أبوظبي حملة مناهضة لقوى الإسلام السياسي في المنطقة، وخاصة جماعة "الإخوان المسلمين".

كما تقود حملة لإفشال ثورات الربيع العربي خوفا من وصول الموجة الثورية إليها، وفق مراقبين.

وفي إطار ذلك، يواجه السجل الحقوقي للإمارات، الذي يشمل عمليات تجسس على معارضين ودبلوماسيين وحتى رؤساء دول، انتقادات حادة.

ومؤخرا، كشف تحقيق استقصائي أعدته "رويترز" أن الإمارات أنشئت وحدة تجسس على الإنترنت والهواتف في العام 2008، بمساعدة مسؤولين سابقين في المخابرات الأمريكية.

وحملت هذه الوحدة التجسسية اسم "Dread"، وتعد ذراعا لديوان ولي العهد الإماراتي "محمد بن زايد"، بينما يشرف عليها نجله "خالد".

وقال ناشطون ردا على قرقاش إن "أفعال محمد بن زايد هي التي تجلب النقد والهجوم عليه، وإنه لا توجد حملة منظمة لاستهدافه".

وبسبب مواقفه الداعمة للانقلابات في مصر وليبيا وغيرهما، وحصار قطر، والتطبيع العلني مع إسرائيل، والتورط في حرب اليمن، يشن ناشطون هجوما مستمرا على سياسات محمد بن زايد.

الكاتب EmiratiAffairs 2019-12-14