بمشاركة اسرائيلية انطلاق أعمال الجمعية العامة العاشرة للطاقة المتجددة في أبوظبي

الكاتب EmiratiAffairs 2020-01-12

بمشاركة اسرائيلية انطلاق أعمال الجمعية العامة العاشرة للطاقة المتجددة في أبوظبي

بمشاركة إسرائيلية، انطلقت اليوم، في أبوظبي أعمال الجمعية العامة العاشرة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا" بمشاركة أكثر من 1500 شخصية رفيعة المستوى من رؤساء الحكومات وقادة المنظمات الدولية والإقليمية والمؤسسات المالية وشركات القطاع الخاص.

ويتضمن الحدث، الذي يعقد على مدار يومين، عقد ثلاثة اجتماعات وزارية تغطي القضايا الأساسية المتعلقة بتسريع وتيرة تبني مصادر الطاقة المستدامة، يناقش الاجتماع الأول تمويل إجراءات مكافحة تغير المناخ بالتوازي مع وضع سياسات المناخ والطاقة المناسبة في حين يتناول الاجتماع الثاني موضوع الهيدروجين النظيف ودوره المحتمل في إزالة الكربون من القطاعات التي يصعب نزع الكربون منها مثل النقل والصناعة.

ويركز الاجتماع الثالث على الطاقة الكهرومائية علاوة على ذلك سيتم الإعلان أيضاً عن البلدان التي تم اختيارها ضمن إطار الدورة التمويلية السابعة لمبادرة تمويل مشروعات الطاقة المتجددة بالتعاون بين صندوق أبوظبي للتنمية والوكالة الدولية للطاقة المتجددة وسيتم التوقيع على ثلاث اتفاقيات قروض في هذا السياق.

وتنعقد الجمعية العمومية العاشرة في مرحلة مهمة تستدعي تكثيف الجهود لتحقيق الأهداف العالمية في تلبية الاحتياجات الاجتماعية الأساسية ومكافحة تغير المناخ وبناء نتائج اقتصادية مستدامة.

وكان الموساد الإسرائيلي استغل اجتماعات إيرينا عام 2010 في أبوظبي لتنفيذ عملية اغتيال ضد ناشط فلسطيني في دبي، واكتفت أبوظبي بالحصول على تعهد إسرائيلي شفهي بعدم تكرار الجريمة. وتعتبر تل أبيب أن مكتبها الدائم في أبوظبي والذي يمثل دولة الكيان بمثابة سفارة رسمية مكتملة له.

والشهر الماضي قال مستشرق إسرائيلي، إن "دولة الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل تزيدان من دفء علاقاتهما، ولم يعد افتتاح سفارة إسرائيلية في أبو ظبي حلما بعيد المنال، لأن الإمارات اجتازت كثيرا من الخطوط الحمراء من خلال تواصل زعمائها العلني مع إسرائيل، وكان صعبا هذا الأسبوع تضييع فرصة تبادل الابتسامات بين الجانبين".

وأضاف جاكي خوجي في مقاله بصحيفة معاريف،  أن "تغييرا جديدا حصل هذه المرة بتواصل أبو ظبي مع تل أبيب، وهو أن الاتصال لم تبدأه إسرائيل، بل أتى من دولة الإمارات، فقد كتب وزير خارجيتها عبد الله بن زايد، الأخ الأصغر لولي عهد الإمارات محمد بن زايد الرجل القوي فيها، على حسابه في تويتر، مهنئا اليهود بأعياد الحانوكاه، فحصلت تغريدته على 4600 إعجاب". 

 

وأشار خوجي الخبير الإسرائيلي في الشؤون العربية، إلى أن "هذه التغريدة لابن زايد لم تفاجئ أحدا في إسرائيل، بل إن بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة اعتبرها نتيجة للجهود الحثيثة التي يبذلها في هذه اللحظة، وفي هذه اللحظة بالذات، أما وزير الخارجية يسرائيل كاتس فقد شكر نظيره الإماراتي، ودعا لتطوير العلاقات الاقتصادية بين إسرائيل ودول الخليج العربي". 

الكاتب EmiratiAffairs 2020-01-12