الوفاق الليبية ترفع دعاوي في محاكم أمركية ضد الإمارات وحفتر

الكاتب EmiratiAffairs 2020-02-11

الوفاق الليبية ترفع دعاوي في محاكم أمركية ضد الإمارات وحفتر

قالت غرفة عمليات "بركان الغضب" التابعة لحكومة الوفاق الليبية، إن مواطنين قاموا برفع دعاوي لدى المحاكم الأمريكية، ضد اللواء المتقاعد خليفة حفتر، والحكومة الإماراتية.

 

وذكرت الغرفة أن ‏جلسة استماع مرتقبة في مجلس الشيوخ الأمريكي بشأن ليبيا ستعقد بعد أن تقدّمت عدد من أسر ضحايا قصف الطيران الداعم لحفتر بدعوة في المحكمة الفيدرالية بواشنطن ضد اللواء المتقاعد، ومقربين منه، على رأسهم صقر الجروشي، ومحمود الورفلي، وعارف النايض، فضلا عن الحكومة الإماراتية.

 

وتطالب الدعوى بالحصول على تعويض بقيمة مليار دولار، ونوه الأهالي أنهم اختاروا رفعها في المكان الذي أقام فيه حفتر نحو 20 عاما، ولا تزال إقامته قانونية رغم تورطه بارتكاب جرائم حرب حسب قولهم.

 

ويقول نص الدعوى إن "المتهمين شجعوا أو أمروا أو شاركوا في سلوك إجرامي ما يشكّل جرائم حرب وبالتحديد التعذيب. ينتهك هذا السلوك اللا إنساني اتفاقية جنيف الرابعة وميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان وبند قانون الأمم في دستور الولايات المتحدة".


ونقلت صحف ليبية عن مكتب المحاماة الذي رفع الدعوى، قوله إنه "لم يكن بإمكان حفتر أن يتسبب في مثل هذا الضرر للشعب الليبي بدون التشجيع الواسع والدعم المالي من حكومة الإمارات العربية المتحدة".

 

وأضاف أن "غارات حفتر كثيراً ما استهدفت المدنيين، بما في ذلك الأحياء وسيارات الإسعاف والمستشفيات الميدانية".

 

كشف مراقبون لحركة الملاحة الجوية الدولية السبت، عن وصول تعزيزات عسكرية إماراتية جديدة إلى مناطق الشرق الليبي الخاضعة تحت سيطرة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، ضمن عملية التحشيد العسكري للهجوم على العاصمة الليبية طرابلس.


وذكر عدد من المراقبين الموثوقين عبر حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي، أن "3 طائرات شحن أقلعت من الإمارات متجهة إلى شرق ليبيا مساء الجمعة"، مشيرين إلى أن "الإمارات أرسلت في الفترة بين تاريخي 12 و26 كانون الثاني/ يناير الماضي، 37 طائرة شحن إلى ليبيا".


وبذلك يرتفع عدد طائرات الشحن الإماراتية إلى قوات حفتر، إلى 40 طائرة في الفترة من 12 كانون الثاني/ يناير الماضي حتى الجمعة.

الكاتب EmiratiAffairs 2020-02-11