التحالف في اليمن يعلن احباطه هجوماً بواسطة زورق مفخخ بالبحر الأحمر

الكاتب EmiratiAffairs 2020-02-24

التحالف في اليمن يعلن احباطه هجوماً بواسطة زورق مفخخ بالبحر الأحمر

قالت قوات التحالف العربي للحرب في اليمن، إنها أحبطت هجوما بواسطة زورق مفخخ، في مياه البحر الأحمر، واتهمت جماعة الحوثي بتسييره.


وقال المتحدث باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، في بيان، إن "قوات التحالف البحرية رصدت صباح الأحد محاولة للمليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بالقيام بعمل عدائي وإرهابي وشيك بجنوب البحر الأحمر باستخدام زورق مفخخ ومسير عن بُعد".


وأضاف أن جماعة الحوثي أطلقت الزورق من محافظة الحديدة، وتم إعطاب وتدمير الزورق المفخخ من قِبَل قوات التحالف البحرية، مشيرا إلى أن الهجوم "يمثل تهديدًا للأمن الإقليمي والدولي وكذلك طرق المواصلات البحرية والتجارة العالمية".


وتابع المالكي بالقول إنه "تم أيضا اكتشاف وتدمير 3 ألغام بحرية، خلال الـ24 ساعة الماضية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر، ليصل عدد الألغام البحرية التي تم اكتشافها وتدميرها حتى الآن، 150 لغما بحريا، قامت المليشيا الحوثية الإرهابية بزراعتها ونشرها".

 


وصرح المالكي بأن الحوثيين يتخذون من محافظة الحديدة "مكانا لإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار والزوارق المفخخة والمسيّرة عن بُعد، وكذلك نشر الألغام البحرية عشوائيا، في انتهاك واضح وصريح للقانون الدولي الانساني وانتهاك لنصوص اتفاق ستوكهولم واتفاقية وقف إطلاق النار بالحديدة".


وكانت جماعة الحوثي، قالت إنها استهدفت الجمعة، منشآت لشركة أرامكو السعودية، في مدينة ينبع، على ساحل البحر الأحمر بواسطة طائرات مسيرة.

وأوضحت الجماعة أنها استخدمت 12 طائرة مسيرة، و3 صواريخ، في قصفها لمنشآت الشركة النفطية.


وقال يحيى سريع المتحدث العسكري باسم قوات الحوثي، في بيان نقلته قناة المسيرة: إن الطائرات المسيرة والصواريخ "استهدفت شركة أرامكو وأهدافا حساسة أخرى في ينبع وقد أصابت أهدافها بدقة عالية".

وكانت وكالة الأنباس السعودية "واس" قالت إن قوات الدفاع الجوي، اعترضت ودمرت، صباح اليوم الجمعة، عدة صواريخ باليستية أطلقتها "المليشيات الحوثية" باتجاه مدن سعودية.

وفيما أحبطت قوات التحالف العربي عددا من الهجمات الإرهابية التي كانت المليشيا تنوي تنفيذها بزوارق مفخخة، تعرض عدد من الناقلات لهجمات إرهابية في عرض البحر الأحمر.

ودشنت المليشيا عملياتها الإرهابية بهجوم على سفينة إماراتية مدنية، تلاه هجومان على البارجة الأمريكية "يو إس ماسون"، في 10 أكتوبر/تشرين الأول 2016.

وفي 30 يناير/كانون الثاني من عام 2017، تعرضت فرقاطة سعودية لهجوم إرهابي حوثي عبر 3 زوارق مفخخة، فيما تعرض ميناء المخا على البحر الأحمر لهجوم بزورق مفخخ أواخر يوليو/تموز من ذات العام.

الكاتب EmiratiAffairs 2020-02-24