قوات الحزام الأمني المدعومة اماراتياً تستولي على عتاد عسكري تابع للسعودية

الكاتب EmiratiAffairs 2020-04-08

قوات الحزام الأمني المدعومة اماراتياً تستولي على عتاد عسكري تابع للسعودية

كشف مصدر يمني، الثلاثاء، عن تفاصيل قيام قوات تابعة للحزام الأمني المدعوم إماراتيا في محافظة لحج (جنوبا) بنهب عتاد حربي أرسله التحالف الذي تقوده السعودية إلى المقاومة في محافظة البيضاء، وسط البلاد.



وقال المصدر، وهو قيادي بالمقاومة الشعبية ضد الحوثيين بالبيضاء، إن قوات من الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي المدعوم من أبوظبي اعترضت ونهبت قافلة العتاد المؤلف من "آليات وأسلحة متنوعة" أرسلها التحالف العربي في عدن للمقاومة الشعبية في آل حميقان بمديرية الزاهر بالبيضاء، بعد محاصرتها، فجر الثلاثاء.


وأضاف المصدر في تصريح لموقع "عربي21"،  أن القوة المكلفة بحماية قافلة التعزيزات، وهي من الحزام الأمني والتي رافقتها من مدينة عدن، انسحبت فجأة، فجر الثلاثاء، قبل أن يتم مهاجمتها من قبل كتيبة أخرى تابعة للحزام من حبيل جبر ويافع، في لحج، شمال مدينة عدن.

وأشار إلى أنه تم فتح النار بمختلف أنواع الأسلحة على القافلة في منطقة العسكرية بمديرية حبيل جبر في لحج بعد محاصرتها، حيث كانت في طريقها إلى مقاومة آل حميقان في الأطراف الجنوبية من مدينة البيضاء المحاذية للمحافظة الجنوبية.



وبحسب المصدر، فإن القوة التابعة للحزام الأمني نهبت الآليات والأسلحة المرسلة من التحالف العربي، رغم حصولها على تصريح عبور من قيادة التحالف بعدن، بعدما تم محاصرتها بأعداد كبيرة من العناصر والآليات، لافتا إلى أن أفراد المقاومة المرافقين للقافلة، وعددهم 20 تقريبا، ومسلحين بـ5 بنادق كلاشنكوف، لم يكن بمقدورهم حماية القافلة، بعد انسحاب القوة المكلفة بحمايتها.



وتكشف صورة عن تصريح عبور من قبل قائد قوات التحالف في عدن، موجه لنقاط التفتيش ومراكز الشرط  لقافلة الدعم الحربي  للمقاومة في البيضاء، عن كميات الأسلحة ونوعها، قبل أن يتم اعتراضها ونهبها من قبل قوة تابعة للحزام الأمني المدعوم من أبوظبي في لحج.

وبحسب الوثيقة، فإن القافلة مكونة من 12 عربة (جيب مصفح) وعربتين عاديتين، ودينا -شاحنة متوسطة- جوانب عدد 2، بالإضافة إلى قاطرة واحدة (شاحنة كبيرة).

وتشير الوثيقة إلى أن القافلة متجهة من مدينة عدن عبر لحج من مديريتي ردفان ويافع التابعتين لها، وصولا إلى آل حميقان في محافظة البيضاء، داعية إلى تسهيل مهمتها، والسماح لها بالمرور.

فيما أكد مدير شرطة حبيل جبر، العميد سيف العبدلي، قيام قوة تابعة للحزام الأمني بمهاجمة قافلة الدعم المقدم من التحالف لمقاومة آل حميقان، صباح الثلاثاء.


وقال في تسجيل مصور إنه تم مهاجمة الأسلحة والمعدات التي تسلمتها مقاومة آل حميقان من التحالف، باستثناء القاطرة وطقم (مركبة) ودينا أسلحة.


وفي وقت سابق من يوم الاثنين، تم اعتراض قافلة أخرى من العتاد من قبل حاجز تابع للحزام الأمني في مدينة زنجبار، عاصمة محافظة أبين، أرسلها التحالف إلى قوات تابعة للجيش اليمني في مديرية لودر، في أطراف أبين على حدود البيضاء، قبل أن يتم الإفراج عنها.

الكاتب EmiratiAffairs 2020-04-08