الجيش اليمني يتقدم في أبين ويأسر قائداً لقوات المجلس الإنتقالي المدعوم اماراتياً

الكاتب EmiratiAffairs 2020-05-18

الجيش اليمني يتقدم في أبين ويأسر قائداً لقوات المجلس الإنتقالي المدعوم اماراتياً

حقق الجيش اليمني مكاسب ميدانية، الأحد، في المعارك الدائرة مع قوات ما تسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعومة من الإمارات، في محافظة أبين، جنوبي البلاد.

وكشفت مصادر مقربة من الجيش عن سيطرة القوات الحكومية على جبل سيود، شرق مدينة زنجبار، عاصمة محافظة أبين.


وأضافت المصادر أن قوات الجيش أسرت قائدا في قوات الانتقالي، ويدعى "أنيس الصبيحي" مع 7 من مرافقيه، في جبهة الشيخ سالم، شرق زنجبار.


وذكرت المصادر أن الصبيحي مقرب جدا من نائب رئيس المجلس، هاني بن بريك، ويشغل قائد كتيبة في الألوية التابعة للانتقالي، وهو المسؤول العسكري سابقا لقوات المجلس في محافظة شبوة، قبل أن تحكم القوات الحكومية سيطرتها عليها نهاية آب/ أغسطس 2019.


وتداول ناشطون يمنيون، تسجيلا مصورا يظهر العقيد الصبيحي في قبضة قوات الجيش بمحافظة أبين.
 


ومنذ أيام تفجرت المعارك بين القوات الحكومية ومسلحي الانتقالي، المدعوم إماراتيا، في ضواحي مدينة زنجبار، المركز الإداري لمحافظة أبين، بعد فشل تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الطرفين مطلع تشرين الثاني/ نوفمبر من العام الماضي، وما أعقبه من قرار المجلس المنادي بالانفصال "الإدارة الذاتية" لمحافظات جنوب البلاد.



وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، أعلن الجيش اليمني سيطرته على معسكر تابع لميليشيات الانتقالي في ضواحي زنجبار، واستيلاءه على دبابات ومدرعات وأطقم عسكرية، بالإضافة إلى أسره العشرات من مسلحي المجلس المدعوم إماراتيا.

الكاتب EmiratiAffairs 2020-05-18