صحف إسرائيلية.. الإمارات تعترف بالجالية اليهودية على أرضها

الكاتب Emirati Affairs 2019-02-06

صحف إسرائيلية.. الإمارات تعترف بالجالية اليهودية على أرضها

قالت صحيفتان إسرائيليتان، إن الإمارات اعترفت رسميا بالجالية اليهودية على أراضيها وأن هذه الخطوة جاءت ضمن برنامج التسامح الذي أطلقته الإمارات بمناسبة زيارة البابا فرانسيس التاريخية.

وذكرت صحيفتا "يديعوت أحرونوت" و"جيروزاليم بوست" تصريحات الحاخام اليهودي الأمريكي مارك شنير، مؤسس صندوق التفاهم بين الديانتين اليهودية والإسلامية، والمعروف بعلاقاته القوية في الخليج، والذي دعته الإمارات للمشاركة في مؤتمر عن الإسلام المتسامح والمعتدل.

من جهة أخرى نشرت "إسرائيل بالعربية" التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية عبر حسابها على تويتر، تصريحات لحاخام يهودي بارز يزور أبو ظبي ويقول إن "الجالية اليهودية في الإمارات لم تعد سرًا."

وأضاف كبير حاخامات بولندا، ميخائيل شودريخ في مقابلة مع صحيفة "ذي ناشيونال" في أبو ظبي إن وجود الجالية اليهودية في الإمارات يمكن أن يساعد في تخفيف حدة التوتر بين الإسلام واليهودية.

والتقى الحاخام الأمريكي مارك شناير أفراد الجالية اليهودية في دبي، وقال إن اليهود هناك يجتمعون أيام السبت في فيلا سرية لأداء الطقوس الدينية اليهودية.

وأضاف: "الاعتراف الرسمي من قبل الحكومة الإماراتية سيفتح المجال أمام الجالية اليهود لإقامة كنيس، ومطعم يحرص على تقديم الأكل الحلال وفق الشريعة اليهود، وربما مغطس لليهود".

وأضاف شناير أن الجالية، التي تضم يهودا يقيمون في الإمارات وآخرين، قدموا إليها لأغراض اقتصادية ستشهد ازدهارا في إطار عام التسامح في البلاد.

وأردف قائلا: "لا أحد يعرف كم عدد اليهود الذين يعيشون في دبي. سمعت أن هناك 150 عائلة، ونحو 2000 يهودي".

وثمّن الحاخام شناير زيارة البابا، قائلا إنها "تساهم كثيرا في وضع اليهود في الدول الإسلامية".

وأضاف شناير "جلست مع عدد من وزراء الإمارات الذين قالوا إنهم "يتطلعون" للعلاقات مع إسرائيل، وأنها "فقط مسألة وقت".

كما اعتبر أن الاعتراف الرسمي بالجالية اليهودية هو "نتيجة تقارب العلاقات بين الإمارات وإسرائيل".

وقال " كان هناك اعتراف متدرج من بعض قادة دول الخليج بأن إسرائيل هي في صميم اليهودية وليست فقط واقع سياسي عمره 70 عامًا.. وإذا أرادوا حوارًا حقيقيًا مع الشعب اليهودي، فيجب أن يدركوا أن إسرائيل هي قضية دينية لليهود وليست سياسية".

وتضم مدينة دبي كنيسًا في فيلا بمنطقة سكنية هادئة تخدم مجموعة صغيرة من المغتربين اليهود في الإمارات. ويحتوي المرفق على معبد يهودي مع كتاب التوراة، ومطبخ، وغرف للضيوف، وفقًا لـ"جيروزاليم بوست".

الصحيفة الإسرائيلية، أضافت أن شنير خاطب الطائفة الصغيرة، وطلب منهم الصلاة ليس من أجل رفاهية وسعادة إسرائيل، ولكن من أجل رفاهية حكومة الإمارات وقواتها العسكرية.

الكاتب Emirati Affairs 2019-02-06